المخرجان الروسيان بطلان في مهرجان الفيلم الدولي بمراكش

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22933/

مهرجان الفيلم الدولي بمراكش كان حدثا فنيا شهدته الساحةُ الفنية المغربية والعربية. لما وصل إلى نقطة الختام إعلنت الجائزة الكبرى التي استلمها المخرج الروسي ميخائيل كلاتوزاشفيلي عن فيلمه "الحقل البري". ونجمة ذهبية تكريمية أخرى قلدها المهرجان للمخرج الروسي أندريه كونتشالوفسكي، كما قدمت للجمهور سبعة من أفلامه.

مهرجان الفيلم الدولي بمراكش كان حدثا فنيا شهدته الساحةُ الفنية المغربية والعربية. ومع أن المهرجان لم يتجاوز سنته الثامنة، إلا أنه وبفضلِ تنظيمه المدروس المتقن،  استطاعَ  أن يضع بصمتَه على خارطِة المحافل السينمائية العالمية، وأن يجتذب إليه الأضواء.
عاشت مدينة مراكش من 14وحتى 22 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أجواء المهرجان الدولي للفيلم في دورته الثامنة. ثمان سنوات كانت كافية ليصبح هذا المهرجان حدثا يشهده أهالي المدينة الحمراء ويشغل فسحة من حياتهم اليومية طيلة أيام انعقاده. ففي كل زاوية من مراكش علقت الإعلانات التي تخبر عنه، كما نصبت الشاشات في الميادين لتنقل مباشرة ما يجري في قصر المؤتمرات، المكان الذي جرت فيه الفعاليات الرسمية للمهرجان.
تنافس في هذه الدورة خمسة عشر فيلما من البلدان الاوروبية والآسيوية ومن الولايات المتحدة على جوائز المهرجان الاربعة: جائزة النجمة الذهبية، وهي أرفع جوائز المهرجان وجائزة لجنة التحكيم. وجائزة أفضل دور رجالي، وآخرها جائزة أفضل دور نسائي. وقد جرت العادة أن يقوم هذا المهرجان الذي يحمل شعار الإحتفال والمهنية، بتكريم شخصيات سينمائية ويحتفي بتجارب الدول في عالم السينما. هذا العام كان التكريم من نصيب المخرج الراحل يوسف شاهين، الذي نوهت إدارة المهرجان على أنه كان صديقا لمهرجان مراكش، سواء بمؤازرته أو بمشاركاته المستمرة منذ دورته الأولى، وقد عرضت له مجموعة من أهم أعماله.
 نجمة ذهبية تكريمية أخرى قلدها الهرجان للمخرج الروسي أندريه كونتشالوفسكي، كما قدمت للجمهور سبعة من أفلامه. وحسب بيان إدارة المهرجان فالمخرج الروسي يتمتع بخصوصية رؤيته الناعمة، الساخرة والنيرة في الوقت ذاته، عن بلده روسيا.  
في يوم الختام كانت لجنة التحكيم برئاسة المخرج والمنتج الأمريكي باري ليفينسون، قد وصلت لقرارها في اختيار أسماء الفائزين بجوائز المهرجان. البئر، فيلم صيني من إخراج زهونغ شي فاز بجائزة لجنة التحكيم، وحصلت الممثلة ميليسا ليو على جائزة أحسن دور نسائي عن دورها في الفيلم الأمريكي "النهر المتجمد"، في حين كانت جائزة أفضل دور رجالي من نصيب الفنلندي إيرو أهو، وذلك عن دوره في فيلم "دموع إبريل". وأخيرا وصل المهرجان إلى نقطة الختام بإعلان الجائزة الكبرى التي استلمها المخرج الروسي ميخائيل كلاتوزاشفيلي عن فيلمه "الحقل البري".

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية