المتشددون الإسلاميون يعلنون مسؤوليتهم عن اغتيال عمدة مدينة فلاديقفقاس

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22870/

نشر احد المواقع الاسلامية في الانترنيت يوم 27 نوفمبر/ تشرين الثاني بيانا نيابة عن ما سماه منظمة "كتائب الحول" ذكر فيه انها تتحمل المسؤولية عن اغتيال عمدة مدينة فلاديقفقاس فيتالي كارايف بسبب "ملاحقته المسلمات المحجبات ".من جهتها وصفت اجهزة الامن في اوسيتيا الشمالية هذه البيان بانه استفزاز.

نشر احد المواقع الاسلامية في الانترنيت يوم 27 نوفمبر/ تشرين الثاني  بيانا نيابة عن ما سماه منظمة  "كتائب الحول" ذكر فيه انها  تتحمل المسؤولية عن اغتيال عمدة مدينة فلاديقفقاس فيتالي كارايف بسبب "ملاحقته المسلمات المحجبات ". وسبق ان اعلنت هذه المجموعة مسؤوليتها عن عدد من الهجمات على موظفين فدراليين و افراد القوات المسلحة في اوسيتيا الشمالية. هذا وقد وصفت اجهزة الامن في اوسيتيا الشمالية مثل هذه البيانات  الصادرة عن المجموعة الاوسيتية " كتائب الحول" بانها استفزاز.
وقال مصدر في اجهزة الامن للجمهورية في حديث مع وكالة "ريا نوفوستي" الروسية " هذه هي ليست اول استفزاز، ولا توجد في اوسيتيا الشمالية اية "جماعة" ذات نزعة متطرفة ورجعية ".
يذكر ان فيتالي كارايف الذي ترأس ادارة مدينة فلاديقفقاس عاصمة اوسيتيا الشمالية قد اغتيل صباح يوم امس الاربعاء  بالقرب من منزله في هذه المدينة. وان رواية التحقيق الرئيسية هي ان اغتيال كارايف يمكن ان يكون مرتبطاً  بعمله  الوظيفي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)