الارهاب قد ينتقل من افغانستان وباكستان إلى روسيا وأوروبا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22861/

أعلن الكسندر بورتنيكوف رئيس هيئة الامن الفدرالية في روسيا الاتحادية ان نشاط المنظمات الارهابية الدولية في المنطقة الافغانية الباكستانية قد يمتد إلى اوروبا ، بما فيها روسيا. كما اعترف بتزايد النشاط الارهابي في جمهوريات شمال القوقاز الروسية.

أعلن الكسندر بورتنيكوف رئيس هيئة الامن الفدرالية في اجتماع انعقد  في يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني  بمدينة كراسنوغورسك بحضور رؤساء اللجان الخاصة بمكافحة الارهاب  في أقاليم الدائرة المركزية الفدرالية أعلن ان نشاط المنظمات الارهابية الدولية  في المنطقة الافغانية الباكستانية قد يمتد إلى أوروبا ، بما فيها روسيا. وأضاف بورتنيكوف قائلا: " يجدر الذكر ان الوضع الدولي الراهن يتصف بتزايد نشاط المنظمات الارهابية في المنطقة الافغانية الباكستانية وبلدان  افريقيا الشمالية . وتلاحظ  نزعة ثابتة لانتشار هذا النشاط على اراضي الدول الاوروبية بما فيها بلادنا".
وأشار الكسندر بورتنيكوف الى ان مركز مكافحة الارهاب الوطني في هذه الظروف يعير اهتماما خاصا باتخاذ تدابير إضافية  للحيلولة دون نشاط الخلايا الارهابية السرية والمفوضين الممثلين عن المنظمات الارهابية الدولية في شمال القوقاز وإحباط مخططاتها لتدبير عمليات ارهابية في مناطق روسيا الاخرى. كما اشار بورتنيكوف الى ان اجهزة الامن  والشرطة  تستمر في تنفيذ عمليات رامية الى تصفية العصابات الارهابية في الدائرة الفدرالية الجنوبية.

"القاعدة" في المغرب الاسلامي و"نورجولار" التركية منظمتان ارهابيتان

وأفاد رئيس هيئة الامن بان المحكمة العليا في روسيا الاتحادية  أصدرت  في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري قرارا وصفت بموجبه منظمة "القاعدة" في دول المغرب الاسلامي بانها منظمة ارهابية  ارتكب مقاتلوها  جرائم في اراضي شمال القوقاز.
وعلى حد قوله فكان قد اتخذ في ابريل/نيسان الماضي مثل هذا القرار بحق منظمة "نورجولار" الدينية المتطرفة. اذن فقد وصفت المحكمة العليا حتى الآن  18 منظمة بأنها ارهابية  و7 منظمات بانها متطرفة ، واتخذت قرارا بفرض الحظرعلى نشاطها في اراضي روسيا.
وأكد بورتنيكوف ان عدد الجرائم ذات الطابع المتطرف  التي ارتٌكبت في اراضي الدائرة الفدرالية الوسطى خلال الاشهر العشرة للعام الجاري يزيد بمقدار الضعف عما هو عليه في العام الماضي. وأضاف قائلا: " لقد سجلت في الدائرة الفدرالية الوسطى خلال الاشهر العشرة للعام الجاري 135 جريمة ذات طابع متطرف ، مما يزيد بمقدار الضعف تقريبا عن مؤشرات العام الماضي".
وعلى حد قول بورتنيكوف فان مكافحة الارهاب تقضي  بان يركز الاهتمام الاكثرعلى مجموعات متطرفة  شبيبية  تغدو متشددة اكثر فأكثر.
ومضى بورتنيكوف قائلا:" يدل التطبيق على ان مواجهة ايديولوجية الارهاب والتطرف تقضي بالتركيز الخاص لا على المنظمات الدينية ذات الطابع المتطرف فقط فحسب ،بل والمجموعات الشبيبية التي تستعين أكثر فأكثر بطرق العنف بغية تحقيق اهدافها".
كما أعلن الكسندر بورتنيكوف رئيس هيئة الامن الفدرالية الروسية ورئيس لجنة مكافحة الارهاب الوطنية  ان الموقف في مجال مكافحة الارهاب بروسيا ما يزال معقدا ، لاسيما في منطقة شمال القوقاز. واوضح بورتنيكوف قائلا: "ان مستوى النشاط الارهابي في البلاد ولاسيما في منطقة شمال القوقاز ما يزال عاليا".

عمليات ارهابية في شمال القوقاز

 وقال رئيس هيئة الامن الفدرالية "ان اغتيالات المسؤولين في اجهزة السلطة بجمهوريات انغوشيا وداغستان والشيشان وتفاقم الاوضاع الامنية في المناطق المتاخمة لمنطقة النزاع الجورجي الاوسيتي كل ذلك يهدد مصالح روسيا الوطنية وامنها".
واكد بورتنيكوف ان العملية الارهابية التي دبرت في مدينة فلاديقوقاز حيث فجرت انتحارية سيارة الاجرة وقتل نتيجتها 12 شخصا واصيب 43 آخرون بجروح كانت تهدف قبل كل شيء الى الاخلال بالاوضاع الامنية  في المنطقة.
كما اشار بورتنيكوف الى انه في نتيجة التحقيق في انفجارات وقعت في العام الجاري بشاطئ البحر الاسود شمال القوقاز تم حجز 3  أشخاص مشتبهين  بتدبيرها ، واضاف  ان لجنة التحقيق لدى النيابة العامة  بالتعاون مع وزارة الخارجية تستمر في إجراءات التحقيق الضرورية بهذا الصدد.

مؤتمرات  وندوات علمية في موضوع الارهاب

أفاد بورتنيكوف بان لجنة مكافحة الارهاب الوطنية بالتعاون مع الدوائر العلمية  ووسائل الاعلام واجهزة السلطة قد عقدت في عام 2008 المنتدى الدولي تحت عنوان " الاسلام يتغلب على الارهاب" الندوة العلمية  لعموم روسيا " المجتمع المدني المواجه للارهاب هو اساس للحيلولة دون نشاط الارهاب"  واقامت مهرجان شباب السلام للقوقاز" والمعرض " الارهاب يهدد البشرية" وذلك  في سبيل زيادة فعالية مواجهة المخاطر الارهابية في روسيا الاتحادية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)