الحصار وسيلة أمريكا لإضعاف كوبا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22854/

تستخدم الولايات المتحدة الحصار كوسيلة مثلى لاضعاف خصمها كوبا، بهدف تنفيذ واشنطن سياساتها المعلنة. وقد تحتاج كوبا إلى عقود حتى تخرج من تبعات حصار اشتدت وطأته على البلاد منذ ستينات القرن الماضي.

 تستخدم الولايات المتحدة الحصار كوسيلة مثلى لاضعاف خصمها كوبا، بهدف تنفيذ واشنطن سياساتها المعلنة. وقد تحتاج كوبا  إلى عقود حتى تخرج من تبعات حصار اشتدت وطأته على البلاد منذ ستينات القرن الماضي.

كان هناك توتر وعداء بين أمريكا وكوبا منذ ما قبل استقلالهما. وقد تطور هذا العداء ليشكل مواجهة بين جارين مختلفين جذريا، فديمقراطية رأسمالية راسخة هنا، وثورة شعبية مستمرة هناك.

لقد عانى الشعب الكوبي على مدار اربعة عقود من حصار اقتصادي و تجاري ومالي يهدف الى إضعاف مقاومته وإجباره على التخلى عن حقه في السيادة . ولكن لا توجد حتى قاعدة واحدة في القانون الدولي تبرر الحصار في وقت السلم. فالعديد من الهيئات الإقليميه ومتعدده الأطراف تدين هذه الأفعال لتناقضها مع السلام والأمن الدوليين

وازدادت نتائج تلك السياسة خطورة مع الأضرار الهائلة، التي سببها مرور إعاصير كثيرة على كوبا ومنها اعصارا جوستاف وآيك اللذان أديا الى تدمير اكثر من 450 الف منزل وتشريد 200 الف شخص.

من جهته يرفض المجتمع الدولى هذه السياسة التي تتبعها الحكومه الأمريكيه ضد كوبا، بالإضافة إلى تطبيق الحكومة الأمريكية لقوانين خارج نطاق الحدود تناقض ميثاق الأمم المتحده ومبادئ القانون الدولى والقواعد التي تنظم العلاقات الاقتصاديه و التجارية والمالية بين الدول. لكن هذه السياسات الأمريكية فشلت في تحقيق أهدافها، وذلك لأن الشعب الكوبي يصر على الدفاع عن ثورته ومواصلة تقدمه مستمتعاً بحريته واستقلاله، كما  أن معظم دول العالم ترفض هذا الحصار وتقيم علاقات دبلوماسية واقتصادية مع كوبا.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)