مجلس الأمن الدولي يوافق على نشر بعثة الاتحاد الأوروبي في كوسوفو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22853/

وافق مجلس الأمن الدولي بالاجماع على نشر بعثة الاتحاد الأوروبي المدنية في إقليم كوسوفو الذي أعلن استقلاله عن صربيا في فبراير/شباط الماضي. وجاء هذا بعد إقراره لتقرير الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول شروط عمل البعثة في الإقليم.

وافق مجلس الأمن الدولي بالاجماع على نشر بعثة الاتحاد الأوروبي المدنية في إقليم كوسوفو الذي أعلن استقلاله عن صربيا في فبراير/شباط الماضي. وجاء هذا بعد إقراره لتقرير الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول شروط عمل البعثة في الإقليم.

وأصبح هذا ممكنا بعد أن وافقت بلغراد على نشر بعثة الاتحاد الأوروبي. وقد أخذت الأمم المتحدة مطالب صربيا بعين الاعتبار عند إعداد خطة الوجود الدولي في الإقليم وعقدت معها الاتفاقيات المطلوبة.
وتنص الاتفاقية بين صربيا والامم المتحدة على 6 مسائل تخص  الإدارة في كوسوفو وهي البوليس والجمارك والعدل ووسائل النقل والبنية التحتية والحدود والأثار الثقافية الصربية في كوسوفو.
ومن المخطط أن تقوم السلطات الصربية المحلية بالإدارة في هذه المجالات الستة تحت رقابة بعثة الأمم المتحدة وبدون  الإخضاع  للحكومة الألبانية في كوسوفو.
ورفضت حكومة كوسوفو هذه الخطة، قائلة أنها ستؤدي الى تقسيم كوسوفو الى جزئين الباني وصربي. وفي نفس الوقت رحب وزير خارجية كوسوفو اسكندر حسيني بقرار  مجلس الأمن وأعلن أن بريشتينا مستعدة للتعاون مع بعثة الاتحاد الأوروبي في الإقليم. ولفت وزير خارجية كوسوفو الى أن السلطات الألبانية في الإقليم ستعمل وفقا لدستور كوسوفو الذي ينص على وحدة أراضي كوسوفو. وهذا يعني في الواقع أن سلطات كوسوفو ترفض شروط الاتفاقية بين الأمم المتحدة وصربيا حول الإدارة الذاتية في المناطق الصربية من الإقليم.
ويتوقع أن تقوم بعثة الاتحاد الأوروبي بالإدارة في المناطق الألبانية من الإقليم في مجلات القانون والنظام القانوني وحقوق الانسان في حين تستمر بعثة الأمم المتحدة بسيطرتها في مناطق كوسوفو الصربية.
وطبقا لتقرير بان كي مون تدار كوسوفو على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1244 الذي يؤكد على وحدة أراضي صربيا.
كما يشير التقرير الى أن بعثتي الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ستبقيان محايدتين في مسألة قانونية إعلان السلطات الألبانية عن استقلال كوسوفو بصورة احادية الجانب. واعترفت باستقلال كوسوفو حتى الان 52 دولة من الدول أعضاء الأمم المتحدة الـ 192.
موقف روسيا
اعلن إيغور شيرباك  نائب ممثل روسيا الدائم لدي الأمم المتحدة للصحفيين في ختام جلسة مجلس الأمن، أن روسيا وافقت على تبتي هذا القرار بعد أن طالبتها صربيا بذلك. ولكنه شدد أن موقف روسيا من قضية كوسوفو لم يتغير وهو يكمن في ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1244. وأشار الى أن نشر بعثة الأمم المتحدة تم وفقا لهذا القرار في حين لا ينسجم إعلان استقلال كوسوفو واعتراف بعض الدول به، مع القانون الدولي.
ودعا شيرباك المجتمع الدولي في جلسة مجلس الأمن الى ممارسة الضغط على سلطات كوسوفو، في حين لا توافق الأخيرة على شروط الاتفاق بين الأمم المتحدة وصربيا. وذكر أن على الأمم المتحدة توفير الأمن للأقلية الصربية في الإقليم وحماية حقوقهم.
ومن جانبه رحب ممثل الولايات المتحدة الدائم لدى الامم المتحدة بتقرير بان كي مون وإمكانية بدء عمل بعثة الاتحاد الأوروبي في كوسوفو، مشيرا الى أن استقلال كوسوفو هو الأمر  الذي لا تراجع عنه.
وأعرب الدبلوماسيون من بلدان الاتحاد الأوروبي عن رضاهم بتوصل صربيا والامم المتحدة الى اتفاق بينهما. ويذكر أن الاتحاد الاوروبي لم يتمكن من تشكيل موقف موحد إزاء مسألة استقلال كوسوفو.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك