رئيس البرلمان العراقي يؤجل التصويت على الإتفاقية الأمنية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22796/

أجل رئيس البرلمان العراقي محمود المشهداني جلسة التصويت على الإتفاقية الأمنية مع واشنطن إلى يوم الخميس 27 نوفمبر/ تشرين الثاني. من جهة أخرى قتل شخصان في إنفجار قنبلة ببغداد.

أجل رئيس البرلمان العراقي محمود المشهداني جلسة التصويت على الإتفاقية الأمنية مع واشنطن إلى يوم الخميس 27 نوفمبر /تشرين الثاني.

وكان من المنتظر أن يصوت مجلس النواب العراقي يوم الأربعاء 26 نوفمبر/تشرين الثاني على مشروع الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن وذلك في ظل مساع حكومية للحصول على شبه إجماع سياسي ونيابي على الإتفاقية.

وقال رضا جواد تقي القيادي في الإئتلاف العراقي الموحد إن الإئتلاف الشيعي الحاكم والتحالف الكردستاني وافقا على تقديم تنازلات طالب بها نواب من العرب السنة، مقابل تصويتهم لصالح الإتفاقية.

وأضاف تقي أن الحكومة العراقية مستعدة لتنظيم استفتاء شعبي على الإتفاقية خلال العام القادم.

وكان أكبر تكتل سني في البرلمان العراقي ممثلاً بجبهة التوافق  قد طالب بضمانات تتعلق في إجراء استفتاء عام على هذه الإتفاقية قبل أن يوافق عليها.

ويرى زعماء عراقيون أهمية موافقة جبهة التوافق العراقية على الاتفاقية التي تمهد الطريق أمام انسحاب القوات الامريكية من البلاد في نهاية عام 2011.

وقال سالم الجبوري المتحدث باسم جبهة التوافق العراقية ان موقف الجبهة يعتمد على أمرين الاول هو مسألة اقتراح اصلاح سياسي يجري التصويت عليه في البرلمان قبل التصويت على الاتفاقية الامنية، أما الثاني فهو ان تضمن الاتفاقية إجراء إستفتاء شعبي للتصويت عليها.

وكان التيار الصدري قد كرر رفضه للإتفاقية وقرر عدم التصويت عليها. أما جبهة التوافق التي تضم العدد الأكبر من النواب السنة العرب، فقد اشترطت الحصول على تنازلات من الحكومة مقابل دعمها للاتفاقية.

هذا وتحظى تلك الإتفاقية بدعم 4 أحزاب أساسية هي" الدعوة" و"المجلس الإسلامي الأعلى" إضافة الى الحزبين الكرديين "الإتحاد الوطني" و"الحزب الديمقراطي".

استاذ العلوم السياسية: الإستفتاء الشعبي مساومة ولعبة سياسية

وفي إتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" أفاد حازم الشمري إستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد، أن هناك صفقات سياسية حسمت بين مختلف الأطراف يوم الثلاثاء 25 نوفمبر/تشرين الثاني، بالإتجاه الذي يقرب المسافة من عملية التصويت على الإتفاقية.

وعند سؤال الشمري عن دور الأطراف المعارضة في هذه العملية، قال أن قوى المعارضة لم يكن لديها الوقت للإعتراض دستوريا على الإتفاقية، وذلك لأن رئيس الحكومة  نوري المالكي حدد فترة قصيرة للتوقيع، وهي خطوة سياسية هدف رئيس الوزراء المالكي منها إبعاد أي معارضة من التأثير بإتجاه رفضها.

وأكد أستاذ العلوم السياسية أن قضية الإستفتاء الشعبي هي ورقة لوحت بها جبهة التوافق والحزب الإسلامي من أجل تمرير بعض المطالب الخاصة، أي ان موضوع الإستفتاء عبارة عن مساومة ولعبة سياسية.

من جهة أخرى أكد الشمري على حصول صفقات بين العراق ودول الجوار تدفع هذه الدول بإتجاه إقامة علاقات إيجابية مع هذا البلد، تشمل عدم الإعتداء على هذه الدول من داخل الأراضي العراقية.

ميدانيا

قتل شخصان وجرح 6 آخرون في انفجار عبوة ناسفة، استهدف حافلة صغيرة لنقل الركاب في ساحة الفردوس وسط بغداد.

كما قتل مجهولون  2 من قوات الجيش الأمريكي وجرحوا  3 مدنيين في الحادث الذي وقع في بلدة بيجي بالقرب من مدينة الموصل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية