اختطاف سفينة يمنية .. و"المغوار" الروسي في مياه عدن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22742/

أفادت وكالة "رويترز" للأنباء أن القراصنة الصوماليين استولوا في خليج عدن على سفينة يمنية تدعى "اماني " ، ولم ترد حتى الآن معلومات عن تاريخ الاختطاف وطبيعة السفينة أو عن جنسيات طاقمها. من جهة أخرى وصلت السفينة الحربية الروسية "المغوار" التي تقوم بحماية السفن الى ميناء عدن اليمني.

أفادت وكالة "رويترز" للأنباء أن القراصنة الصوماليين استولوا في خليج عدن على سفينة يمنية تدعى "اماني " ، ولم ترد حتى الآن معلومات عن تاريخ الاختطاف وطبيعة السفينة أو عن جنسيات  طاقمها .
وكانت وكالة اسوشيتد برس قد اعلنت في وقت سابق استنادا لبيان وزارة الداخلية اليمنية أن الاتصال مع السفينة "أماني" انقطع  في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني.
وضاقت الحكومة الصومالية خاصة والمجتمع الدولي عامة ذرعا بالصداع الذي ماتزال ظاهرة القرصنة تسببه لحركة النقل البحري في منطقة خليج عدن والمحيط الهندي . ويبدو ان هذا البلد  الافريقي في حل من أية حلول لهذه الأزمة نظرا لانشغاله بالحرب الأهلية المستمرة فيه منذ زهاء 15 سنة.
وتقول الاحصائيات أن القراصنة الصوماليين قاموا منذ بداية العام 2008 باختطاف 39 سفينة ، بالاضافة الى 95 عملية اعتداء عند الساحل الغربي لأفريقيا، وماتزال في قبضتهم 17 سفينة  بحرية بمن فيها من طواقم وأفراد.

الأمم المتحدة تبيح مهاجمة القراصنة اينما وجدوا

ومن جهة أخرى أعلن أناتولي كولودكين قاضي  محكمة الأمم المتحدة لشؤون القانون البحري أن بوسع السفن الحربية الروسية ، طبقاً للقانون الدولي ، أن تهاجم سفن القراصنة سواء في المياه الدولية او في المياه الإقليمية للصومال.
وحسب قوله فإن قرار الأمم المتحدة الصادر يوم 2 يوليو/ تموز الماضي تحت رقم 1816 والذي صادقت  عليه روسيا لا يتيح لسفن الأسطول الحربي الروسي ملاحقة سفن القراصنة فحسب ، بل ويمنحها الحق في الهجوم عليها.
وأضاف كولودكين قائلاً : " أن السفينة الحربية التي تلاحق سفينة القراصنة تستطيع الهجوم على هذه السفينة والسيطرة عليها بغض النظر عن تبعيتها إذا كان لدى القبطان مبررات كافية للاعتقاد بأن السفينة مختطفة من قبل القراصنة".
وأشار القاضي الأممي إلى أن من حق السفن الحربية القيام بأعمال كهذه في المياه الدولية طبقاً للمادة 110 من معاهدة الأمم المتحدة الخاصة بالقانون البحري وكذلك المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة التي تنص على حق الدفاع عن النفس. 
وأوضح كولودين أنه  بعد تصويت  روسيا على القرار رقم 1816 الذي يمنحها وضعية " دولة متعاونة" مع الصومال حصلت السفن الحربية الروسية على حق المبادئة بالهجوم على القراصنة في المياه الإقليمية لهذا البلد.
ويذكر أن مسألة مكافحة القرصنة اتخذت طابعاً حاداً بشكل خاص في الأسابيع الأخيرة عندما ازدادت إلى حد كبير هجمات القراصنة على السفن التجارية  قرب سواحل الصومال.
وحسب معطيات الأمم المتحدة سجلت في هذا العام 120 حادثة قرصنة تم خلالها خطف 35 سفينة و احتجاز600 رهينة من أفراد الطواقم . واستناداً الى معلومات وسائل الاعلام بلغ عدد المحتجزين لدى القراصنة  حوالي 250 شخصاً وهم يمثلون طواقم 14 سفينة اختطفها القراصنة في خليج عدن والمحيط الهندي.

السفينة الروسية "المغوار" تصل إلى سواحل اليمن

افاد مراسل قناة "روسيا اليوم" عبر الهاتف من سواحل عدن أن السفينة الروسية "ني أوستراشيمي" ( المغوار) التي تقوم بحماية السفن من القرصنة، وصلت الى ميناء عدن اليمني، في طريقها الى سواحل الصومال لمواصلة القيام  بمهمات عسكرية ضد القراصنة الصوماليين.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك