اوباما يستعين بالحرس القديم لمهمة الخروج من الأزمة المالية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22737/

كشف الرئيس الأمريكي المنتخب باراك أوباما عن خطته للخروج من الأزمة المالية وسمى لهذه الغاية "أحسن العقول في الفكر الاقتصادي" وهم 4 من كبار اعضاء فريقه الاقتصادي ومنهم اثنين ممن عملا في عهد الرئيس الأسبق كلينتون.

كشف الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما الاثنين 24 نوفمبر/ تشرين الثاني عن خطته للخروج من الأزمة المالية وسمى أوباما لهذه الغاية "أحسن العقول في الفكر الاقتصادي" وهم 4 من كبار اعضاء فريقه الاقتصادي ومنهم اثنين ممن عملا  في عهد الرئيس الأسبق كلينتون.
وقد ذكر أوباما تعييناته واختياراته لادارته  الجديدة التي ،كما قال، ستواجه "أخطر أزمة في التاريخ" حيث اختار كلا من تيموتي غيثنر لمنصب وزير الخزانة ، وكريستينا رومر لمنصب مديرة مجلس المستشارين الاقتصاديين ،ولورنس سمرز لإدارة المجلس الاقتصادي للبيت الأبيض، وميلودي بارنز لمنصب مديرة السياسة المحلية. وفي مؤتمر صحفي قال أوباما إن خطة إنعاش الاقتصاد وتصحيح الوضع المالي سيكونان على رأس أولوياته. وقد سبق لغيثنر وسمرز أن عملا في إدارة الرئيس الديمقراطي الأسبق بيل كلينتون وهذا يدل على خبرتهما العملية. وقد ظهر غيثنر وسمرز ورومر وبارنز في المؤتمر الصحفي الذي عقده أوباما في شيكاغو.

وقال اوباما إنه لا ينبغي الاستهانة البتة بحجم التحديات الاقتصادية التي تنتظر البلاد. واكد ان انهاء الأزمة بشكل كامل يتطلب اصلاحات في الادارة الامريكية في العاصمة واشنطن.
وتطرق الرئيس المنتخب الى مسألة خلق فرص العمل والضرائب فقال إن ادارته ستعمل على خلق 2,5 مليون فرصة عمل وذكر في هذا المجال  :" لن نسمح لقطاع السيارات بأن ينهار حتى يتمكن 4 ملايين عامل من الحفاظ على عملهم". كما نوه الى ان الضرائب ستخفض على ذوي الدخل المحدود.
وأوضح أوباما أنّ توظيف هذا العدد الهائل من الأشخاص يأتي في إطار خطة أشمل لمجابهة الأزمة المالية التي أنهكت الاقتصاد الأمريكي.
وأعلن أنه اختار غيثنر وسمرز للخبرة الكبيرة التي يتمتعان بها والكفيلة بالمساعدة على استقرار الأسواق وإعادة إطلاق اقتصاد البلاد وخلق الوظائف.
وقال إن العمل سينطلق اليوم من أجل التنسيق مع الكونغرس والاستعانة بالخبراء للتوصل إلى التوصيات الضرورية للخروج من الأزمة.
ونبه أوباما إلى أنّ البلاد ستكون بحاجة الى "توافق نادر" بشأن خطة الإنقاذ الاقتصادي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك