غزة تحتضر..لا غذاء ولا دواء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22686/

تتفاقم معاناة أهالي قطاع غزة من الحصار الإسرائيلي المفروض عليهم، في وقت حذرت فيه وزارة الصحة الفلسطينية من توقف العمل في أكبر مشفيين بسبب توقف عمل المولدات الكهربائية فيهما. وتظاهر عشرات الفلسطينيين عند معبر رفح مطالبين السلطات المصرية بفتحه ليتمكنوا من أداء مناسك الحج.

تتفاقم معاناة أهالي قطاع غزة من الحصار الإسرائيلي المفروض عليهم، في وقت حذرت فيه وزارة الصحة الفلسطينية من توقف العمل في أكبر مشفيين بسبب توقف عمل المولدات الكهربائية  فيهما. وتظاهر  عشرات الفلسطينيين عند معبر رفح مطالبين السلطات المصرية بفتحه ليتمكنوا من أداء مناسك الحج.
وما برحت  المنظمات الحقوقية تؤكد بان الازمة الانسانية تتفاقم وان قطاع غزة باكمله اوشك ان يغوص في مستنقع الموت بسبب الحصار المديد. لكن اصحاب القرار يصمون آذانهم  عن سماع نداءات الاغاثة  .

ويعتبر ما يجري في غزة اليوم  في اعين الكثيرين نتيجة لما مهدت اسرائيل له أو لما تحضره منذ ان سيطرت حماس على قطاع غزة حيث  اوصدت اسرائيل ابواب القطاع في وجه معونات المانحين.

 وتصر تل ابيب حتى الان على اقفال القطاع، رغم أن المشافي هناك اوشكت أن تشل ورغم توجه المطاحن لاستخدام حبوب كانت مخصصة للحيوانات وستصبح  الان طحينا للأهالي.

لاريب ان الفلسطينيين الذين اتقنوا فنون الصبر عاشوا معاناة شبيهة من قبل  لكنها انتهت عندما عبروا حدود رفح بجوعهم  ليبتغوا خلاصا في مصر .

ولكن هذه المرة تبدو الامور مختلفة بعض الشيء، فالخارجية المصرية هددت بمعاقبة اي فلسطيني يخترق الحدود.

لم يلق جوع ومرض الفلسطينيين الاهتمام سوى في مكالمة هاتفية طلب فيها بان كي مون امين عام الامم المتحدة من رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت فتح معابر القطاع لكن وزير الدفاع ايهود باراك رفض لاحقا مطلب الامين العام الاممي.

وقال مراسل قناة "روسيا اليوم" أن الأحوال في القطاع تسير من سيىء إلى أسوأ، فأدوية الأمراض المزمنة غير متوفرة، وإنتشار مرض التيفوئيد الذي أصاب عدداً من العوائل يهدد سكان غزة، والكثير من المصادر الطبية تتخوف من حدوث أوبئة.

حماس تعتزم الإستمرار بالتهدئة

قال مراسل القناة أن إتصالات مكثفة تجري الان بين حماس وعدد من الفصائل الفلسطينية للإتفاق على التهدئة، وهذا لا يعني تمديد التهدئة ستة أشهر أخرى، وإنما المضي بإتفاق التهدئة السابق الذي ينتهي بعد شهر.
وأضاف المراسل أن حماس تهدف من إستمرار هذه التهدئة، تخفيف الضغط عن المواطن الفلسطيني الذي أنهكه الحصار.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية