السياحة العالمية تعاني من اصعب الفترات في تاريخها

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22684/

يجتاح الركود قطاع السياحة في الاقتصاد العالمي في اعقاب الازمة في سوق العقارات وصناعة السيارات. وحسب تقارير منظمة السياحة العالمية فان نمو الخدمات في سوق السياحة العالمية في عام 2008 سيبلغ نسبة 2 بالمائة بينما سيقترب في عام 2009 من نقطة الصفر.

يجتاح الركود قطاع السياحة في الاقتصاد العالمي في اعقاب الازمة في سوق العقارات وصناعة السيارات. وحسب تقارير منظمة السياحة العالمية فان نموالخدمات في سوق السياحة العالمية في عام 2008 سيبلغ نسبة 2 بالمائة بينما سيقترب في عام 2009 من نقطة الصفر. وأعلن جيفري ليبمان نائب السكرتير العام للمنظمة "ان السياحة تعاني من اصعب الفترات في تاريخها. وتبعث على القلق الآفاق في عام 2009 ، ونحن لا نتوقع حدوث نمو في النصف الاول من العام القادم".

وفي العام الماضي بلغ النمو في قطاع السياحة نسبة 6ر6 بالمائة وتجاوز توقعات منظمة السياحة العالمية. وقد زار خلالها 903 ملايين شخص مختلف بلدان العالم. وبلغ هذا المؤشر في الاشهر الثمانية الاولى من العام الحالي 7ر3 بالمائة.وحسب تقديرات الخبراء فانه في حالة تحسن  الوضع الاقتصادي  سيكون قطاع السياحة اول من يتأثر بسبب ذلك. وحسب قول ليبمان فان الزبائن لن يتخلوا عن الرحلات السياحية لكنهم سيفضلون التعامل مع الشركات الرخيصة والقيام برحلات غير بعيدة  ولفترات قصيرة.

وقد مس الركود بأكبر قدر قطاع السياحة في منطقة آسيا والمحيط الهادي حيث بلغ النمو نسبة 2 بالمائة . بينما سجل الاتجاه الافريقي في خلال ثمانية أشهر نسبة 2ر3 بالمائة. وبلغ هذا المؤشر في اوروبا في الفترة نفسها نسبة 7ر1 بالمائة.

لكن الوضع افضل في الولايات المتحدة حيث ازداد عدد السياح بنسبة 5ر9 بالمائة بسبب تراجع قيمة الدولار ، كما ازداد عدد السياح الذين يزورون بلدان الشرق الاوسط  حيث بلغ مؤشر النمو 3ر17 بالمائة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم