مخرج روسي يحصل على الجائزة الأولى لمهرجان مراكش الدولي للافلام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22632/

حصل المخرج الروسي أندريه كونتشالوفسكي على الجائزة الأولى للمهرجان الدولي الثامن للفيلم في مراكش، تقديرا لأعماله في مجال السينما. وقامت ميليتا توسكان دوبلانتي مديرة المهرجان بتسليمه جائزة المهرجان "النجم الذهبي".

حصل المخرج الروسي أندريه كونتشالوفسكي على الجائزة الأولى للمهرجان الدولي الثامن للفيلم في مراكش، تقديرا لأعماله في مجال السينما. وقامت ميليتا توسكان دوبلانتي مديرة المهرجان بتسليمه جائزة "النجم الذهبي"، مشيرة الى أنه فنان بارز تمكن من توحيد عدد من الفنون المختلفة في اعماله. وسيكون بوسع ضيوف المهرجان مشاهدة مجموعة من أفضل أفلامه تحت عنوان "روسيا بعيون أندريه كونتشالوفسكي".

أندريه كونتشالوفسكي
ولد أندريه كونتشالوفسكي في عام 1937 بموسكو، وهو نجل الشاعر الروسي الشهير سيرغي ميخالكوف، مؤلف كلمات السلام الوطني للاتحاد السوفيتي. وبدأ حياته الفنية كعازف للبيانو، حيث درس في كونسرفتوار موسكو، الا أنه انتقل الى معهد السينما الحكومي قبل انتهاء دراسته في الكونسرفتوار. وقام كونتشالوفسكي خلال دراسته بأداء العديد من الادوار في أفلام سوفيتية، وبدأ بتأليف قصص لافلام اخرى. وحصل عدد كبير من أفلامه على جوائز مهرجانات دولية مختلفة، ومنها فيلم "سيبيرييادا" الذي نال الجائزة الأولى في المهرجان الدولي في كان في عام 1979. ويتحدث فيلم "سيبيرييادا" عن حياة سكان قرية نائية في سيبيريا خلال كل ثورات وحروب القرن العشرين.
وفي نهاية السبعينات برز صراع بين كونتشالوفسكي واللجنة الحكومية للسينما، مما دفع المخرج الى ترك وطنه لعمل في هوليوود. ولكن حياته في الولايات المتحدة كانت صعبة، حيث رغب في الحفاظ على أسلوبه الخاص في عمله، في حين كان هوليوود يطالبه بالالتزام بقواعده.
وبعد أن تغير الوضع في روسيا وجاء عهد الـ"بيريسترويكا"، قرر كونتشالوفسكي العودة الى مسقط رأسه. ويواصل كونتشالوفسكي في روسيا تصوير أفلامه وإقامة مسرحيات في أشهر مسارح العالم في ميلان ونيويورك وموسكو وبطرسبورغ، كما يقوم بإخراج عروض في الساحة الحمراء.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية