فنان الشعب الكسي باتالوف مثال الرجولة السوفييتية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22606/

ذاع صيت الفنان السينمائي الشهير الكسي باتالوف بعد عرض فيلم "الغرانق تطير" الذي نال جائزة الاوسكار وكذلك جائزة "السعفة الذهبية ". وظهر باتولوف في جميع ادواره تقريبا بشخصية تتحلى بالمسؤولية المدنية والثقافة والادب الرفيع. ويتجلى ذلك بادواره المتميزة في افلام " تسعة ايام من السنة" و" طريق الآلام" و "موسكو لا تصدق الدموع" وغيرها.

اقيم في المركز الثقافي الروسي في صوفيا (بلغاريا) احتفال لتكريم الفنان السينمائي الشهير، فنان الشعب السوفيتي الكسي باتالوفبمناسبة بلوغه سن الثمانين. وقد ذاع صيت هذا الفنان بعد عرض فيلم "  الغرانق تطير" الذي نال جائزة "الاوسكار" وكذلك جائزة"السعفة الذهبية " في مهرجان كان في الستينات من القرن الماضي. وتليت في الحفل برقيات تهنئة وصلت من الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ورئيس الوزراء فلاديمير بوتين ورئيس مجلس الاتحاد سيرغي ميرونوف والبطريرك الكسي الثاني.

ولد الكسي باتالوف في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1928 في اسرة من فناني المسرح  وعمل في الخمسينات والستينات ممثلا على خشبة مسرح الجيش السوفيتي ومن ثم

في مسرح موسكو الفني. وبدأ منذ عام 1954 بالعمل في السينما وبالاخص في استديو "لينفيلم" في لينينغراد(بطرسبورغ حاليا). وكان اول دور سينمائي  له في فيلم " الاسرة الكبيرة" حيث ادى دور الكسي جوربين. ونال الشهرة بعد عرض فيلم "  الغرانق  تطير" الذي يتناول قصة حب في زمن الحرب. وجميع ادواره تقريبا تظهره كشخصية تتحلى بالمسؤولية المدنية والثقافة والاداب الرفيعة. ويتجلى ذلك في ادواره المتميزة في افلام " تسعة ايام من السنة" و" طريق الالام" و" موسكو لا تصدق الدموع" وغيرها.  كما مارس باتالوف الاخراج حيث اخرج فيلم " المعطف" الذي استوحيت فكرته من قصة الكاتب الروسي الكبير نقولاي غوغول.

ومنذ فترة الثمانينات انصرف البروفيسور باتالوف الى العمل التربوي في معهد السينما بموسكو.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة