العاهل الأردني يحذر من إجراءات إسرائيلية تؤدي إلى التصعيد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22598/

حذر العاهل الأردني الملك عبد الله أثناء لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم الخميس 20نوفمبر/تشرين الثاني في العقبة من إجراءات أنفرادية قد تقوم بها إسرائيل في الضفة الغربية وقطاع غزة، مما قد يؤدي إلى تصعيد الوضع.

حذر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أثناء لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس،  يوم الخميس 20 نوفمبر/تشرين الثاني في العقبة  من إجراءات أنفرادية قد تقوم بها إسرائيل في الضفة الغربية وقطاع غزة،  مما قد يؤدي إلى  تصعيد الوضع. 
وأضاف الملك عبد الله أن إسرائيل لن تحصل على الأمن عبر أي إجراءات عسكرية وأن إنهاء الاحتلال وتلبية حق الشعب الفلسطيني في الأمن والدولة المستقلة هو الضمان لأمن إسرائيل.

وأشار العاهل الأردني إلى أن السلام مع الفلسطينيين يشكل أيضا المدخل الى السلام الإقليمي الشامل، انسجاما مع المبادرة العربية التي أطلقها العرب بالإجماع عام2002.
من جهة أخرى أكد عبد الله الثاني  وعباس خلال اللقاء،على ضرورة قيام إسرائيل بأتخاذ خطوات فورية لوقف معاناة الشعب الفلسطيني، وطالب بفتح معابر غزة وبالسماح بدخول مواد الاغاثة الى القطاع .

واتفق الطرفان على استمرار التنسيق وتكثيف التشاور حول أفضل السبل لخدمة المصالح الفلسطينية ودعم الموقف الفلسطيني، خصوصا في ظروف المرحلة الانتقالية في الولايات المتحدة الأميركية والانتخابات الإسرائيلية المقبلة.
جاء ذلك بعد محادثات مغلقة أجراها الملك الاردني مع كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت ووزير الدفاع إيهود باراك يوم الثلاثاء 10 نوفمبر/تشرين الثاني، وطالب فيها العاهل الاردني أولمرت بعدم اتخاذ اي اجراءات تزيد من حدة التوتر خصوصا في قطاع غزة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية