التكامل الإقليمي والتجارة أداة للتغلب على الأزمة المالية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22593/

توصل وزراء خارجية منطقة آسيا والمحيط الهادئ للتعاون الاقتصادي إلى أن تطور التكامل الإقليمي والتجارة، وليس مذهب الحمائية الجمركية يجب أن يصبح أداة للتغلب على الأزمة المالية العالمية.

توصل وزراء خارجية منطقة آسيا والمحيط الهادئ للتعاون الاقتصادي إلى أن تطور التكامل الإقليمي والتجارة، وليس مذهب الحمائية الجمركية يجب أن يصبح أداة للتغلب على الأزمة المالية العالمية.
واوصى وزراء خارجية منطقة آسيا والمحيط الهادئ للتعاون الاقتصادي إلى إدخال هذا الإستنتاج الذي توصلوا إليه في الوثيقة الختامية لقمة دول منطقة آسيا والمحيط الهادئ للتعاون الاقتصادي .

واختتم الوزراء اجتماعهم الذي عقد يوم الخميس 20 نوفمبر/تشرين الثاني الموافقة على الوثيقة النهائية، التي سيوقع عليها قادة الدول والحكومات المشاركون في المنتدى الإقليمي الذي يجمع اقتصادات 21 دولة.

وتشكل هذه الدول قرابة نصف التجارة العالمية، أي نحو 60 % من الناتج المحلي الإجمالي في العالم. وقد مثل روسيا في هذا الاجتماع، الذي اختتمت أعماله سيرغي لافروف وزير الخارجية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم