البيت الأبيض يقلل من شأن تهديدات الرجل الثاني في القاعدة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22563/

قال البيت الأبيض إن تصريحات ايمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة بشأن الرئيس الأمريكي المنتخب باراك أوباما دنئية وبائسة، مضيفا أنه ماض في حربه على الإرهاب وأن هذه التصريحات توضح مرة أخرى مع من نتعامل.

قال البيت الأبيض إن تصريحات ايمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة  بشأن الرئيس الأمريكي المنتخب باراك أوباما دنئية وبائسة، مضيفا أنه ماض في حربه على الإرهاب وأن هذه التصريحات توضح مرة أخرى مع من نتعامل. وحذر الظواهري الرئيس المنتخب أوباما من دعم إسرائيل وقاله بإنه تنكر لأصله المسلم ودعم اليهود مع أنه يدعي أنه مسيحي ودعا العالم الاسلامي إلى شن المزيد من الهجمات على الولايات المتحدة الأمريكية.
وانتقد الظواهري باراك أوباما في خطاب مسجل بث على الشبكة العنكبوتية  قائلا "ان الرئيس المنتخب لن يحقق أي تغييرات في الولايات المتحدة". وفي أول تعليق للقاعدة على أوباما قال الظواهري "أنت تمثل النقيض للامريكان السود الشرفاء من أمثال مالك الشهباز او مالكوم اكس رحمه الله." وقال إن أوباما تنتظره تركة ثقيلة من الفشل والجرائم المتتالية.
ووصف الظواهري اوباما بانه من "عبيد البيت" مثله مثل كولن باول وكوندوليزا رايس مستقيا كلامه من وصف مالك الشهباز.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الامن الداخلي لورا كينر أنه ليس في تصريحات الظواهري ما يدعو إلى الحذر من احتمال وقوع عمليات إرهابية ضد أراضي أمريكا وأضافت "لا تتوفر لدينا معلومات موثوق بها من شأنها أن توحي بأن هناك تهديدا وشيكا على أمن البلاد".
من جانبه قال مسؤول مكافحة الإرهاب في الإداراة الأمريكية إن خطاب الظواهري يدل على أن تنظيم القاعدة يعيش مرحلة عزلة ومع ذلك "حتى رغم عزلته إلا أنه ما زال بمقدوره إحداث أضرار كبيرة".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)