افتتاح أيام الثقافة الاودمورتية في موسكو

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22562/

افتتحت الفرقة الشعبية للغناء والرقص "إتالماس" في قاعة "تشايكوفسكي" فعاليات "ايام الثقافة الاودمورتية" في موسكو. وعرضت الفرقة أمام الضيوف المخزون الثقافي من الاغاني والرقصات التي اشتهر بها الشعب الاودمورتي.

افتتحت الفرقة الشعبية للغناء والرقص "إتالماس"  في قاعة "تشايكوفسكي"  فعاليات "ايام الثقافة الاودمورتية" في موسكو. وعرضت الفرقة أمام الضيوف المخزون الثقافي من الاغاني والرقصات التي اشتهر بها الشعب الاودمورتي. وتضمن برنامج الحفلة التي قدمتها الفرقة، الأغاني والرقصات المستمدة من الفولكلور المتنوع للاودمورتيين. كما عرّفت الحفلة الجمهور بالأزياء التقليدية التي عبرت من خلال ألوانها الزاهية الاحمر والاصفر والاخضر عن هوية الشعب بكل ما فيها من الخيال المبدع والمزاج الرائق والمحبة للأعياد.
وقال أناتولي مامونتوف مدير فرقة "إتالماس" إن فرقته تبنت اسمها من بطلة الاسطورة الاودمورتية إتالماس التي رفضت حب الرجل الغني والشرير بايتوغان وفاء لخطيبها كاماش وضحت بحياتها لانقاذ قريتها التي حاول بايتوغان احراقها.
ولكنها تعود كل ربيع على شكل زهرة صفراء اللون وتعتبر رمزا للمحبة والحزن، الوفاء والامل والسرور.
وستقيم الفرق الفنية المتنوعة الى جانب فرقة "إتالماس" نشاطاتها ومن بينها معرض الرسامين  الأودمورتيين وحفلات الاوركسترا السيمفونية وأمسية الادب الاودمورتي.
جمهورية أودمورتيا
تأتي فعاليات أيام الثقافة الاودمورتية هذا العام احياءً لذكرى مرور أربعمئة وخمسين عاما على انضمام جمهورية أودمورتيا بشكل تطوعي الى روسيا.
وتقع جمهورية أودمورتيا في منطقة جبال الاورال بين نهري فياتكا وكاما. وعاش الادمورتيون منذ قرون طويلة في قرى صغيرة في الغابات وبين الجبال. اما  الآن فيعيش كثير من الأودمورتيين في المدن، وتعتبر عاصمة أودمورتيا مدينة إجيفسك أحد المراكز الصناعية الكبرى في روسيا.
وانضمت اودمورتيا الى الأراضي الروسية بشكل نهائي في عام 1558 وتحول الأودمورتيون الى المسيحية من دياناتهم الوثنية الأصلية ولكنهم تمكنوا من الحفاظ على لغتهم وثقافتهم وتطور آدبهم وشعرهم. كما اشتهروا بمطبخهم ويأتي عدد من الأطباق الروسية الشهيرة في الحقيقة من اودمورتيا.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية