تقرير الوكالة الدولية: مجمع الكبر السوري يشبه مفاعلاً نووياً

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22546/

ذكر تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية صدر يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني أن مجمع الكبر السوري الذي قصفته طائرات اسرائيلية في العام الماضي شبيه بمفاعل نووي.

ذكر تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية صدر يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني أن مجمع الكبر السوري الذي قصفته طائرات اسرائيلية في العام الماضي يحمل شبيه بمفاعل نووي.
 وقال التقرير إن خبراء الوكالة وجدوا كميات من اليورانيوم إلا أنها غير كافية للقول إن المكان هو مفاعل نووي. وطالب التقرير سوريا بمزيد من التعاون لاتاحة الفرصة للتوصل إلى نتائج كاملة، مشيرا إلى أن المدير العام للوكالة محمد البرادعي دعا سوريا إلى توفير الشفافية اللازمة كي تتمكن الوكالة من استكمال تقييمها. وقال التقرير إن الوكالة ستطلب من سوريا تقديم الأنقاض والمعدات التي نقلت من الموقع بعد الغارة الاسرائيلية.
الغاوي: القذائف الإسرائيلية التي ضربت الموقع تحتوي على عناصر مشعة

وقال عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين السوريين الأستاذ رزوق الغاوي لقناة "روسيا اليوم" في رده على ما أوردته الوكالة جول وجود بعض آثار الإشعاع في الموقع المذكور، قال أن المبنى المذكور قد قصف بذخيرة إسرائيلية، وهذه الذخيرة تدخل في صناعتها مواد مشعة، ما يبطل الإتهامات بمحاولة سوريا بناء مفاعل نووي.
من جانبه قال المحلل السياسي ثابت سالم في حديث للقناة أن هناك تناقضا بين التقرير الذي  يقول إن ما قصفته إسرائيل يشبه المفاعل النووي وبين ما أعلنه المدير العام للوكالة الدولية للطاقة النووية قبل يومين أنه لا توجد دلائل على وجود نشاط نووي في سوريا. واشار إلى أن طلب البرادعي من سوريا وإسرائيل المساعدة لكشف خبايا هذه القضية يدل على أن الغارة الاسرائيلية قد تكون ألقت قنابل مزودة بشحنات يورانيوم، فضلا عن أن المبني الذي قصفته الغارة لم يكن مكتملا مما يستبعد أن يحوي مواد مشعة.  وقال إن المستقبل سيشهد سجالا سياسيا بين سوريا وخصومها مشيرا إلى ان هناك ضغوطا تمارس على الوكالة وليس ببعيد ما حدث من تمهيد لحرب العراق من خلال التقارير المتناقضة التي كانت تصدر آنذاك. وقال يجب أن تكون سوريا حذرة بهذا الشأن وأن تزيل جميع أنواع اللبس والغموض في هذه الموضوع.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية