الرياضة النسوية في غزة بين مطرقة العادات وسندان الحصار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22513/

تواجه الرياضة النسوية في قطاع غزة مصاعب كثيرة تحول دون تطوُّرِها. وفي مقدمتها التقاليد والعادات التي لا تشجع النساء على ممارسة الرياضة ، بالإضافة إلى الحصار الاسرائيلي على غزة.

تواجه الرياضة النسوية في قطاع غزة مصاعب كثيرة تحول دون تطوُّرِها. وفي مقدمتها التقاليد والعادات التي لا تشجع النساء على ممارسة الرياضة ، بالإضافة إلى الحصار الاسرائيلي على غزة.
وتشكل الجامعات متنفسا ضئيلا كبديل عن النوادي الموصدة في وجوه الفتيات، وبشكل عام فان الاوضاع الصعبة التي يمر بها الفلسطينيون وقلة الامكانيات هي اهم العوامل الرئيسية في تاخر تحقيق الطموحات بالمضي قدما بالرياضة النسوية في غزة، ولكنها ليست نهاية المطاف فمن اراد ان يعمل ويجتهد سيلجأ الى ان يشعل شمعة في الظلام بدلا من ان يلعنه،لان الرياضة النسوية بحاجة الى رعاية واهتمام اكثر اسوة بباقي الرياضيين.
مزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)