مدفيديف: الجمهورية البرلمانية .. كالموت بالنسبة لروسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22499/

صرح الرئيس الروسي دميتري مدفيديف انه لا ينبغي لروسيا ان تكون جمهورية برلمانية. وقال في معرض اجابته على اسئلة الصحفيين من الاقاليم الروسية "ان ذلك بالنسبة لها ما يشبه الموت".

صرح الرئيس الروسي دميتري مدفيديف انه لا ينبغي لروسيا ان تكون جمهورية برلمانية. وقال في معرض اجابته على اسئلة الصحفيين من الاقاليم الروسية  "ان ذلك بالنسبة لها ما يشبه الموت".
وقال مدفيديف حول المقترحات التي تقدم بها في بداية نوفمبر/تشرين الثاني الجاري "اقول بصراحة ..انا ارى ان روسيا لا ينبغي ان تكون جمهورية برلمانية..ان ذلك بالنسبة لنا، وببساطة، كالموت.. ومع ذلك فان هذه التعديلات ستعزز صلاحيات مجلس الدوما (البرلمان) وتمنح افاق اضافية للرقابة على تلك القرارات التي تتخذها الحكومة".
واضاف الرئيس الروسي انه "بغض النظر عن الصفة الرئاسية لجمهوريتنا، فان هنالك الحكومة، التي تعتبر السلطة التنفيذية، والتي عليها ليس مجرد تقييم نفسها، وانما اعلام الجمعية الفيدرالية ومجلس الدوما عن تنفيذ المهمات التي كلفناها بها، وتقديم التقرير الانجازي عن عملها كل عام".
وحول التعديل الثاني والقاضي بزيادة فترة صلاحيات مجلس الدوما من 4 الى 5 سنوات و6 سنوات بالنسبة لرئيس الدولة عبر الرئيس عن رأيه، الذي يدعمه المشرعون بان "4 سنوات بالنسبة لمجلس الدوما قليل" واضاف ان "الفصول هكذا رتبت في بلدنا، وقد اعتدنا التفكير باكبر المقاييس" . ويرى مدفيديف ان جملة من المشاكل يبرزها الفرق الزمني الكبير  بين اجراء انتخابات الرئيس والدوما، لذا فقد تقرر ان يكون الفارق بينهما عام واحد. ولم ير الرئيس ضيرا في احدات بعض التعديلات على المنظومة السياسية في روسيا الاتحادية، سيما وان تلك التعديلات مثبتة في الدستور. والمهم هو ثبات الالتزام بحقوق المواطنين.
وقال الرئيس ان "المستقر في الدستور ينبغي ان يكون الوضع القانوني للمواطنين، والدفاع عن الحقوق والحريات، والاسس الرئيسية لبناء الدولة، بالاضافة الى حق الملكية، والقضاء...كل هذه الاشياء لا ينبغي ان يطالها التعديل". واضاف الرئيس ان " تركيبة المنظومة السياسية، مع كل اهميتها، تحمل في جميع الاحوال، طابعا ثانويا".
مدفيديف كان يفكر بالتعديلات الدستورية قبل 5 سوات
اوضح مدفيديف انه كان يفكر بضرورة تعديل فترة صلاحيات رئيس الدولة ومجلس الدوما قبل عدة سنوات. وقال الرئيس الروسي "اذا تكلمنا بصراحة فقد بدأت بالتفكير حول ذلك قبل 5 سنوات كما اعتقد .. ومن الطبيعي فانني لم اتوقع بانه سينبغي علي تفعيل ذلك".
وحسب قول مدفيديف فانه كأي انسان، وكحقوقي كان يفكر بالتطورات القانونية في روسيا، وبالدستور "ومنذ ذلك الحين برز لدي تصور، وهو انه من الضروري بالنسبة لنا تصحيح شئ ما".   
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)