جدل في لاتفيا حول إقامة نصب للجنود الألمان قرب معسكر الموت النازي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22467/

بدأت السلطات اللاتفية العمل على اقامة نصب تذكاري في موقع القبور الجماعية للجنود الألمان الموجودة بالقرب من معسكر الموت النازي السابق في مدينة سالاسبيلس، مما أثار موجة من الغضب بين الناجين من المعسكرات النازية، الذين يعتبرون هذا الإجراء إعتداء على قداسة المكان وذكرى الضحايا.

بدأت السلطات اللاتفية العمل على اقامة نصب تذكاري في موقع القبور الجماعية للجنود الألمان الموجودة بالقرب من معسكر الموت النازي السابق في مدينة سالاسبيلس، مما أثار موجة من الغضب بين الناجين من المعسكرات النازية، الذين يعتبرون هذا الإجراء إعتداء على قداسة المكان وذكرى الضحايا.ويعد معسكر سالاسبيلس واحد من أكبر المعسكرات النازية في أوروبا، والذي غادره الألمان في عام 1944،وكان النازيون يمارسون فيه  أساليب وحشية لتصفية السجناء، الذين قضوا في الأعمال الشاقة أو رميا بالرصاص.وفي فترة السلطة السوفيتية تم تحويل المعسكر إلى نصب تذكاري تخليدا  لذكرى الضحايا.

وقد أعربت ألمانيا عن رغبتها بوضع نصب تذكاري في المنطقة، وذلك بعد العثور على قبور جماعية للجنود الألمان بالقرب من المعسكر السابق. و بناء على الإتفاق مع حكومة لاتفيا بدأت الأعمال بتنفيذ المشروع. مما أثار موجة من الغضب بين الناجين من معسكرات الموت معتبرين أن مثل هذا الإجراء هو إعتداء على قداسة المكان.

وما زالت أوروبا الشرقية تستذكر أعمال الشغب العنيفة التي تعرضت لها العاصمة الإستونية تالين في ربيع العام الماضي عندما جرت ازالة النصب التذكاري للجندي السوفياتي المحرر، مما يدفع البعض إلى التخوف بأن قضية سالاسبيلس قد تؤدي الى موجة مماثلة في لاتفيا.

وتصر حكومة لاتفيا، على الرغم من جميع المناشدات، على إعطاء الضوء الأخضر لأعمال البناء.

المزيد من التفاصيل حول الموضوع في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك