اولمرت يعد بالافراج عن 250 سجينا فلسطينيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22420/

قالت مصادر رسمية فلسطينية ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت وعد أثناء لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الاثنين 17 نوفمبر/تشرين الثاني في مدينة القدس بالافراج عن 250 سجينا فلسطينيا.

قالت مصادر رسمية فلسطينية ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت وعد أثناء لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الاثنين 17 نوفمبر/تشرين الثاني في مدينة القدس بالافراج عن 250 سجينا فلسطينيا.
 وتأتي هذه الخطوة الأخيرة من نوعها خاتمة لسلسلة من بوادر حسن النية التي من شأنها دعم سلطة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وقال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين أن أولمرت اخطر عباس بهذه الخطوة وطريقة تطبيق آلياتها.
من جهته افاد المتحدث باسم اولمرت انه لايوجد تاريخ محدد للافراج عن السجناء.

6 جرحى في سقوط صواريخ على  سديروت
من جانب آخر أفادت مصادر إسرائيلية أن 6 إسرائيليين أصيبوا بجروح حالة إثنين منهم وصفت بالمتوسطة، جراء سقوط صاروخ أطلق من غزة على بلدة سديروت.
وقال مراسل قناة "روسيا اليوم" في غزة إن فتح معبر كرم أبو سالم لا يعني فتح جميع المعابر المؤدية إلى غزة. وعمليا فإن هذه الشاحنات بقيت على المعبر ولم يسمح لها بالمرور خلال اليومين الماضيين، وهي لا تعني شيئا أمام احتياجات غزة من مختلف السلع، بالاضافة إلى أن الأزمة الكبرى التي يعاني منها القطاع هي المتعلقة بالوقود سواء من الغاز أو السولار أوالبنزين.
أولمرت يخطط لإنهاء سيطرة حماس على القطاع
وطلب رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت من القادة العسكريين وضع خطط لإنهاء سيطرة حماس على قطاع غزة، فيما  شنت اسرائيل على شرق القطاع المحاصر سلسلةَ هجمات برية ٍوجوية وقتلت عددا من النشطاء الفلسطينيين . فيما توعدت حركة حماس بالرد على التصعيد الإسرائيلي.
وحمل أولمرت حماس والفصائل المسلحة الأخرى المسؤولية عن نسف التهدئة. من جهته أفاد الجيش الإسرائيلي بإن الغارة استهدفت مسلحين كانوا يستعدون لإطلاق صواريخ على إسرائيل،  وأكد سقوط صاروخين على جنوب إسرائيل دون ان يوقعا اصابات.
حماس: إسرائيل مسؤولة عن خرق التهدئة
اما  حماس فقد انحت باللائمة على مسؤولية اسرائيل عن خرق التهدئة وتوعدت بالرد على هذه الجرائم.
وقال فوزي برهوم المتحدث بإسم حماس بهذا الصدد: " نحن نلقي المسؤولية الكاملة عن خرق التهدئة على حكومة الاحتلال الاسرائيلية التي تُقر هذا الشكل من العنف والارهاب ضد الفلسطينيين ..ونحن نرفض أن نعيش بين الجثث وفي حمام الدم هذا في غزة، بينما تعيش تلك الحكومة والمستوطنون المحتلون في أمان".

من جانبه حمل عوفير جندلمان المتحدث باسم الخارجية الاسرائيلية حماس مسؤولية مايحدث في قطاع غزة متهما إياها بخرق الهدنة. وقال جندلمان أنها (حماس) تمارس سياسة غريبة بحق أهالي القطاع على حد تعبيره.

ووافاد جندلمان في حديث لقناة "روسيا اليوم" أن حماس تحاول بهذه الطريقة إخفاء فشلها في الحوار الداخلي الفلسطيني وتستخدم اسرائيل ذريعة لذلك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية