هيلاري كلينتون أبرز المرشحين لمنصب وزير الخارجية في إدارة أوباما

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22344/

ذكرت مصادر إعلامية أن هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية السابقة للانتخابات الرئاسية الأمريكية، هي أبرز المرشحين الان لتولي منصب وزير الخارجية في إدارة الرئيس المنتخب باراك أوباما.

ذكرت مصادر إعلامية أن هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية السابقة للانتخابات الرئاسية الأمريكية، هي أبرز المرشحين لتولي منصب وزير الخارجية في إدارة الرئيس المنتخب باراك أوباما.
يذكر أن كلينتون كانت قد صرحت الاثنين الماضي خلال مناسبة في نيويورك رداً على سؤال حول ما إذا قد تنظر بمنصب تحت إدارة أوباما قائلة: "إنني سعيدة بكوني سيناتورا عن نيويورك.. أعشق هذه الولاية وهذه المدينة.. إنني أنظر بالقائمة الطويلة من الأمور التي على متابعتها والقيام بها."
وأكدت أنها ترغب أن تكون "شريكة جيدة" للرئيس المنتخب ، وستعمل كل ما باستطاعتها "لإنجاح" برنامج اعمال أوباما.
ويشار الى ان هيلاري كلينتون كانت المنافسة الرئيسية لاوباما فى الترشيح الرئاسي الديمقراطي للانتخابات التمهيدية. وبعد هزيمتها في معركة الترشيح، دعت الى تأييد اوباما وحثت انصارها على التصويت لصالحه.
ويذكر ان اسم السناتور كلينتون طرح كمرشحة لمنصب وزيرة الخارجية الامريكية في ادارة الرئيس المنتخب باراك أوباما بعد أشهر من هزيمتها امامه في الانتخابات الاولية للحزب الديمقراطي التي سادها التوتر.
وقد يتيح تعيينها في هذا المنصب تجاوز الانقسام في الحزب الديمقراطي نتيجة فشلها في معركة ترشيح الحزب، ويمكن  ان يعني أيضا اختيار كلينتون لشغل أعلى منصب دبلوماسي في الولايات المتحدة تبني سياسة خارجية أكثر تشددا من التي دعا اليها أوباما خلال حملته الانتخابية، حيث بدت كلينتون خلال الحملة  أكثر اصرارا من أوباما على الالتزام بجدول زمني لسحب القوات الامريكية من العراق ،هذا بالاضافة الى بعض الملفات الاخرى.
لكن الطرفين كانا راغبان  في تحسين صورة الولايات المتحدة في الخارج وتصحيح ما اعتبراه "سياسات فاشلة" للرئيس الجمهوري الحالي جورج بوش.
وقال مكتب السناتور  هيلاري كلينتون "انها طارت الى شيكاغو مقر أوباما يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني فى عمل خاص.
ولم يذكر مساعدوها او مساعدو الرئيس الامريكي المنتخب  ان أوباما قد أخذ رأيها فى تولي المنصب، وقد قال فيليب رينيس كبير مستشاري كلينتون "اي تكهنات متعلقة بالحكومة والتعيينات الاخرى للادارة هي حق من اختصاص الفريق الانتقالي للرئيس المنتخب أوباما".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك