أوروبا تؤيد مبادرة مدفيديف بعقد معاهدة الامن الاوروبي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22340/

أعلن رئيس روسيا دميترى مدفيديف أثناء مؤتمر صحفي انعقد في ختام قمة روسيا – الاتحاد الاوروبي بمدينة نيس الفرنسية انه ينبغي عقد قمة أخرى في موضوع التغلب على الازمة المالية بعد انعقاد قمة "العشرين" بواشنطن مباشرة واشار الى ضرورة عقد معاهدة الامن الاوروبي الجديدة.

أعلن رئيس روسيا دميتري مدفيديف  أثناء مؤتمر صحفي انعقد في ختام قمة روسيا – الاتحاد الاوروبي  بمدينة نيس الفرنسية انه ينبغي عقد قمة أخرى في موضوع التغلب على الازمة المالية بعد  قمة "العشرين" بواشنطن بدون المزيد من المماطلات، حيث قال : " انني أؤيد تماما فكرة عقد قمة أخرى بعد انعقاد قمة واشنطن خلال فترة وجيزة من الزمن وبدون اية مماطلات".

 وعلى حد قول مدفيديف فان قمة واشنطن عاجزة عن توقيع أية اتفاقيات جديدة اوالاشارة الى ما هي المؤسسات التي قد تبقى، ومن منها يجب ان تتعرض لاصلاح. ويعتقد مدفيديف :" اننا لن نؤسس "بريت وودز" الجديدة ، بل علينا ان نخطو خطوة جادة في هذا الاتجاه".

وأكد الرئيس الروسي ان روسيا مستعدة للتعاون مع اوروبا في كل هذه المسائل ، مضيفا الى ان موقفي روسيا وأوروبا متشابهان . وأشار مدفيديف الى انه من اجل التغلب على الازمة المالية من الضروري ايجاد رد  واسع النطاق وبرنامج عمل وليس مجرد اعلانات.
وقال الرئيس الفرنسي من جانبه  ان المقترحات الروسية المالية والفنية  التي قدمت الى قمة " العشرين" هي ذات نوعية عالية وتتشابه الى حد كبير مع المقترحات الاوروبية.

التعاون بين روسيا والاتحاد الاوروبي في مجال الامن

وأعرب ساركوزي ايضا عن تأييده لفكرة الزعيم الروسي  الخاصة بعقد قمة عام 2009  تناقش فيها مبادرة روسيا الاتحادية  حول عقد معاهدة جديدة للامن الاوروبي. ويرى ساركوزي ان مثل هذه القمة يمكن ان تعقد في منتصف عام 2009  ضمن اطار منظمة الامن والتعاون في اوروبا بمشاركة روسيا والولايات المتحدة.

وبهذا الصدد أشار مدفيديف الى انه يتعين على كافة الدول الاوروبية  ان تمتنع عن القيام بخطوات احادية الجانب من شأنها ان تهدد الامن. ونوه ان روسيا لم تتخذ من طرفها خطوات كهذه. وأضاف قائلا: "اما القرارات التي اتخذناها ، بما فيها تلك التي اعلنتها مؤخرا ، وأقصد التصريح بامكانية نشر صواريخ "اسكندر"  في محافظة كالينينغراد اجابة عن نشر الدرع الصاروخية الامريكية في اوروبا ، فما هي الا رد فعل على تصرفات بعض الدول الاوروبية".
وعلى حد قول مدفيديف فان عددا من دول اوروبا "اتفق من جانب واحد في حقيقة الامر على نشر الاسلحة الجديدة في اراضيه".
وقال مدفيديف: " اذا سكنا في دار واحدة فلنلتقي  ونتفق. ويكمن هنا معنى الاتفاقية الجديدة".
وأكد مدفيديف ان روسيا مستعدة للعمل على اعداد هذه الوثيقة مع الاتحاد الاوروبي، مضيفاً: " انا واثق بان الاتحاد الاوروبي يمكن ان يلعب دوره المنسق والبناء جدا".

قضية  معاهدة "روسيا – الاتحاد الاوروبي" المشتركة وغيرها من مسائل التعاون.

أعرب دميترى مدفيديف عن أمله بان المباحثات حول عقد اتفاقية الشراكة والتعاون مع الاتحاد الاوروبي ستبدأ  في الوقت القريب. وقال مدفيديف : "نتوقع ان تكون هذه الاتفاقية ذات محتوى ومحددة في صيغها  التي  من شأنها أن تشكل اطار العمل لمدة طويلة" . وذكر مدفيديف بان عملية اعداد هذه الوثيقة كانت قد انقطعت، " ولسنا نحن من أنصار هذا الانقطاع. لكننا استطعنا التغلب عليه ، وهذا أمر جيد". ولم يتنبأ الرئيس في موعد انتهاء المباحثات فقال: " آمل بانها ستنتهي في المستقل القريب".
ومضى مدفيديف قائلا:" على كل حال ثمة هناك  وثيقة  يسري مفعولها ، ونظل نعمل على اساسها. الا انه من المستحسن ان تصدر وثيقة جديدة في الوقت القريب". وأكد الرئيس الروسي ان روسيا مهتمة باعدادها ومستعدة للعمل عليه بشكل دائم.
واشار الرئيس الفرنسي من جانبه الى ان الاتحاد الاوروبي لم يتوقف عن العمل على اعداد الاتفاقية ، بل انه أجل هذا العمل بسبب نشوء خلافات بين روسيا والاتحاد الاوروبي بشأن اعتراف روسيا باوسيتيا الجنوبية وابخازيا وعدم موافقة الاتحاد الاوروبي على ذلك.
وأضاف الرئيس الفرنسي قائلا : " لقد نشأ الموقف الحرج لدينا ، واقتضى الامر إجراء حوار. انني كنت دوما انادي الى مواصلة الحوار، علما بان الحوار ليس بدليل على  الضعف. فكيف يمكن ايقاف نزاع ما في ظروف غياب الحوار؟"
وأشار رئيس المفوضية الاوروبية  خوسيه باروزو من جانبه الى ان الاتحاد الاوروبي مهتم بتعميق التعاون مع روسيا في مجال الطاقة ، وأضاف قائلا: " سيحدد مستقبل العلاقات بين روسيا والاتحاد الاوروبي بالاقتصاد. واننا نعول على توسيع الحوار في مجال الطاقة". ومضى باروزو قائلا : " اننا نؤيد انضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية ، كما نؤيد المقترح  الذي تقدم به الرئيس مدفيديف بخصوص تطوير الاقتصاد الروسي".  وفضلا عن ذلك فقد رحب رئيس المفوضية الاوروبية بقرار روسيا بتأجيل زيادة تعريفة التصدير الخاصة بالمنتجات الخشبية. وقال باروزو: " هذا الامر مهم جدا للدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي ، وانني آمل باننا سنتوصل الى قرار بعد فترة".

الحرب في القوقاز
يعتقد رئيس فرنسا نيقولا ساركوزي ان روسيا قد نفذت الجزء الاكبر من التزاماتها الخاصة بخطة" مدفيديف – ساركوزي" فيما يتعلق بوقف العمليات الحربية في القوقاز. وأوضح انه يقصد بان الجانب الروسي اوقف النار وسحب قواته. وأضاف الرئيس الفرنسي ان هذه القوات قد انسحبت في واقع الامر. كما اشار ساركوزي الى ان الاتحاد الاوروبي تمكن من ايفاد المراقبين له الى منطقة النزاع الجورجي الاوسيتي.  كما اعلن ان اوروبا ترحب بالمبادرة الروسية السلمية  بصدد قره باغ. وأضاف ساركوزي قائلا: " اني قد هنئت روسيا الاتحادية بذلك . وعليها ان تستلهم بهذا النجاح ، وتتخذ الموقف نفسه بوجه اوسيتيا الجنوبية.
وأكد مدفيديف من جانبه ان خطة " مدفيديف – ساركوزي" قد نفذت تماما من ناحية قانونية ، وشكر زملاءه الاوروبيين على ذلك. وأضاف الرئيس الروسي ان روسيا مستعدة لمناقشة قضية التسوية في القوقاز مع زملائها الاوروبيين بطريقة مباشرة وجها لوجها في اي اطار او لقاء كان. كما أعلن مدفيديف ان روسيا تعترف بوحدة اراضي جورجيا آخذا بالحسبان انها قد اعترفت باستقلال أوسيتيا الجنوبية وابخازيا.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

الجزء الثاني


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)