فتاة من روسيا تصبح اميرة افريقية بين ليلة وضحاها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22315/

ذات يوم استيقظت فتاة ريفية بسيطة تعيش في إحدى قرى مقاطعة فارونج الروسية لتجد نفسها أميرة حقيقية. وقد اطلق على الأميرة السمراء الصغيرة اسم آنا، وهي لم تعرف عن والدها سوى انه إفريقي درس في هذه المقاطعة. ومن ثم تفاجئت بان والدها المنتمي إلى العائلة المالكة في غينيا بيساو جاء ليبحث عنها ويطالب بعودتها إلى كنفه بعد بلوغها السن القانونية للرشد. وكانت الام قد هجرت ابنتها ذات البشرة السمراء لتعيش هذه الطفلة مع عائلة جديدة بالتبني.

ذات يوم استيقظت  فتاة ريفية بسيطة تعيش في إحدى قرى مقاطعة فارونج الروسية لتجد نفسها أميرة حقيقية. وقد اطلق على الأميرة السمراء الصغيرة اسم آنا، وهي لم تعرف عن والدها سوى انه إفريقي درس في هذه المقاطعة. ومن ثم فوجئت  بأنه ينتمي إلى العائلة المالكة في غينيا بيساو جاء وقد جاء ليبحث عنها ويطالب بعودتها إلى كنفه بعد بلوغها السن القانونية للرشد. وكانت الام قد هجرت ابنتها ذات البشرة السمراء لتعيش هذه الطفلة مع عائلة جديدة بالتبني. 
تعيش آنا مع عائلة روسية بسيطة مكونة من 7 أفراد، ورغم ضيق الحال إلا أنها تربت كفرد من العائلة دون تميز أو تقصير. ان  مسألة رحيلها عن روسيا إلى عالم جديد وانتقالها للعيش في كنف أسرة جديدة افريقية  لم تكن بسيطة بالنسبة لافراد عائلتها، لكنهم يؤمنون أن الخيار يعود إليها في النهاية.
 ويبدو ان الأميرة السمراء الصغيرة قد اتخذت قرارا حاسما بالعودة إلى أبيها والصفح عنه لتركها كل هذه المدة. إلا أن هذا لم يمنع تخوفها من الحياة الجديدة التي تنتظرها في افريقيا ،  وهي بالتأكيد تختلف كليا عن الحياة في روسيا.  لكن رغبة الشعور بالعائلة والانتماء أصبحت دافعا قويا يحرك آنا الصغيرة.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)