ركود في أوروبا ومستقبل يصعب التنبؤ به

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22308/

بدأت حالة الركود الإقتصادي بالتغلغل سريعا في الاقتصاد الأوروبي خصوصا عند العملاق الألماني. وكان إعلان وزير الخزانة الأمريكي عن عدم فعالية خطة الإنقاذ الأمريكية قد انعكس سلبا على الأسواق العالمية. وهوت الأسواق العالمية بين خسائر بأرقام خيالية في آسيا وركود تام في ألمانيا.

بدأت حالة الركود الإقتصادي بالتغلغل سريعا في الاقتصاد الأوروبي خصوصا عند العملاق الألماني. وكان إعلان وزير الخزانة الأمريكي هنري بولسن عن عدم فعالية خطة الإنقاذ الأمريكية قد انعكس سلبا على الأسواق العالمية.
وهوت الأسواق العالمية بين خسائر بأرقام خيالية في آسيا وركود تام في ألمانيا.
وبدد إقرار بولسون بأن استراتيجية خطة الإنقاذ لم تكن فعالة الثقة لدى المستثمر من أن الأزمة على وشك الانفراج .
إلا أن بعض المحللين أيضا رأي أن السوق تفاعل مع تصريحات بولسون سلبيا أكثر من اللازم . وان خطة السبعمائة مليار دولار التي تقضي بشراء كل الأصول الفاسدة في السوق وضخ الأموال في موازنات البنوك لم تنفّذ .
وفي ألمانيا أفادت تقارير أن معدل النمو الاقتصادي سيصل إلى مرحلة الصفر خلال أقل من شهرين أي بمعنى آخر مرحلة توقف وركود تام. مما أثار الرعب بين المستثمرين وأخصائيي السوق الذين اتهم بعضهم الحكومة بالمساهمة أكثر في الانهيار.
وكان على المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن ترد لكن ردها كان خجولا، ويرى البعض أنها لو لم تفعل ذلك لكان أفضل، حيث قالت " في هذه اللحظات التي نعيشها يصعب فيها التنبأ بالمستقبل، وأنا أجد أن توقعات الحكومة أكثر دقة مما ذكرته التقارير، معدل النمو لن يكون صفرا الحكومة تتوقعه عُشرين بالمئة "
وتعود جذور الأزمة إلى مضاعفة الفوائد واستسهال الربح السريع. وزاد الطين بلة إنعدام الشعور بالمسؤولية، مما أدخل العالم في دوامة قد لا يكون المخرج منها يسيرا.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم