غزة ...بين سندان العتمة ومطرقة التجويع

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22296/

أعلن مسؤول في الأمم المتحدة أنه بعد اطلاق الفصائل الفلسطينية الصواريخ من قطاع غزة على اسرائيل فان السلطات الاسرائيلية لن تفتح معابر قطاع غزة كما كان مقررا يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني ،مما يعني توقف وكالة "الأونروا" عن توزيع المساعدات للفلسطينين.

أعلن مسؤول في الأمم المتحدة أنه بعد اطلاق الفصائل الفلسطينية الصواريخ من قطاع غزة على اسرائيل فان السلطات الاسرائيلية  لن تفتح معابر قطاع غزة كما كان مقررا يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني مما يعني توقف وكالة "الأونروا"  عن توزيع المساعدات للفلسطينين.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي أصدر أمرا بفتح معبر كرم أبو سالم اعتبارا من يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني للسماح بدخول بعض الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية والوقود للقطاع المحاصر منذ شهور.
من جهة أخرى قررت قيادة الأركان الإسرائيلية تمديد مهمة قائد الفرقة العسكرية المسؤولة عن محيط القطاع بسبب التوتر المتصاعد في المنطقة.

وحول قرار غلق المعابر من قبل السلطات الاسرائيلية تحدث  لقناة "روسيا اليوم" جون جينغ مديروكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة قائلا: "للاسف لم يتم اعلامنا بالاسباب التي ادت الى الاستمرار بغلق المعابر وعدم فتحها ولو جزئيا. ولقد توقفت على الحدود اليوم حوالي 30 شاحنة محملة بالغذاء والدواء والمواد الانسانية، وان اهالي القطاع المحاصر بحاجة ماسة لهذه المساعدات."
واضاف "لقد نفذ الاحتياطي المتوفر لدينا في المخازن، وذلك بسبب اغلاق المعابر لمدة اسبوع، وقد قمنا باخبار السلطات المسؤولة منذ الاسبوع الماضي".
اسرائيل تمنع وفد الاتحاد الاوروربي من الدخول الى القطاع
منعت السلطات الاسرائيلية وفدا من سفراء دول الاتحاد الاوروبي من عبور معبر ارز باتجاه قطاع غزة، حيث كان من المقرر ان يقوم الوفد بجولة في القطاع للاطلاع على الاثار التي خلفها الحصار على الفلسطينيين هناك.
وبررت السلطات الاسرائيلية قرارها  هذا باسباب امنية، وان هناك منعا مسبقا للدبلوماسيين بزيارة القطاع.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية