ارتفاع عدد ضحايا التفجيرين الاخيرين في بغداد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22291/

ارتفعت حصيلة التفجيرين اللذين وقعا يوم الأربعاء 12 نوفمبر/تشرين الثاني شرقي العاصمة العراقية بغداد إلى 14 قتيلاً، من بين الضحايا 3 أطفال وامرأتان.

ارتفعت حصيلة التفجيرين اللذين وقعا يوم الأربعاء 12 نوفمبر/تشرين الثاني شرقي العاصمة العراقية بغداد  إلى 14 قتيلاً.

وقال مصدر صحي عراقي إن من بين الضحايا 3 أطفال وامرأتين. وكان مصدر أمني آخر أوضح أن أحد الانفجارين وقع بسيارة مفخخة والثاني بعبوة ناسفة في موقف لسيارات الأجرة في حي بغداد الجديدة. وأكد المصدر إصابة نحو ستين شخصاً بجروح في الحادثين. وتصاعدت أعمال العنف مؤخراً في العاصمة بغداد على خلفية سعي الحكومة العراقية إلى إبرام اتفاق أمني يتيح للقوات الأميركية البقاء في للعراق حتى نهاية عام 2011 .

ولإلقاء المزيد من الضوء على الوضع الأمني الذي تدهور بعد مرحلة من التحسن في العراق أدلى المحلل السياسي حسين الجاف بحديث لقناة "روسيا اليوم" من العاصمة بغداد، قال فيه " إن أعداء العراق الجديد هم من فلول النظام السابق وفلول القاعدة. الذين ينشطون عادة بعد كل خطوة جديدة تخطوها الحكومة العراقية  باتجاه ترحيل القوات الأمريكية أو تحديد زمن لخروجها".

وأضاف المحلل السياسي العراقي " لا استغرب أن يكون هناك نوع من التعاون بين هذه الفلول، وأن يكون هناك دعم أمريكي خفي من أجل الاسراع في توقيع الاتفاقية مع واشنطن. نحن نريد اتفاقية تضمن سيادة العراق ووحدة أراضيه ،وأن لا يكون مصدراً للاعتداء على الدول الجوار ".

وأكد المحلل السياسي " انه لا علاقة لموضوع الأقاليم والأكراد بمسألة التدهور الأمني، لأن سكان الجنوب الذين يطالبون بتشكيل الأقاليم والأكراد هم أول من وقف مع التغيير بعد 9 أبريل/نيسان 2003. ولكن هناك فلولاً  تعادي النظام الجديد وتعادي التغيير الذي حصل بعد التاريخ الآنف الذكر، هي التي تقوم بالتخريب من أجل التشويش على المكتسبات  الأمنية".

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية