الافراج عن الرئيس الموريتاني المخلوع ونقله للإقامة الجبرية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22286/

أفرج في ساعة مبكرة من صباح اليوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني عن الرئيس الموريتاني المخلوع سيدي محمد ولد الشيخ عبدالله وتم نقله إلى قرية في منطقة مسقط رأسه تبعد عن العاصمة نواكشوط نحو 240 كلم.

أفرج في ساعة مبكرة من صباح اليوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني عن الرئيس الموريتاني المخلوع سيدي محمد ولد الشيخ عبدالله حيث نُقل إلى قرية في منطقة  مسقط رأسه ووضع هناك رهن الإقامة الجبرية .
من ناحيته قال  محمد غلام ولد الحاج الشيخ نائب رئيس حزب "تواصل" إن إطلاق سراح الرئيس الموريتاني المخلوع لم يكن المطلب الرئيس للحزب بل يجب إعادته إلى سدة الحكم بكامل صلاحياته لممارسة مهامه الدستورية. وقال إن الجبهة الوطنية للدفاع عن الديموقراطية التي تأسست في اليوم الأول للإنقلاب تزداد شعبية وقوة وكل يوم ينظم إليها وجهاء وشخصيات وطنية معروفة. واشار إلى أنه لولا مطالب الجبهة والضغط الجماهيري الداخلي لما كانت هناك تحركات دولية لاطلاق سراح الرئيس .
وكان الإتحاد الأوروبي أمهل في 20 اكتوبر/ تشرين الأول المجموعة الانقلابية الموريتانية شهرا واحدا لاعادة النظام الدستوري للبلاد، أو مواجهة الاجراءات اللازمة.
وكان اجتماع قد عقد في السابق بين مسؤولي الاتحاد الأوروبي والمجموعة الانقلابية الموريتانية وفشل في التوصل الى اتفاق بخصوص إعادة الحكم الشرعي.
وفرضت الولايات المتحدة قيودا على سفر بعض أعضاء المجلس العسكري والحكومة في موريتانيا ردا على انقلاب أغسطس/ أب الذي أطاح بالرئيس عبد الله، وذلك بعد شهرين ونصف الشهر من الانقلاب المذكور.
وقالت انها علقت ما تزيد قيمته على 20 مليون دولار من المساعدات غير الانسانية الى موريتانيا ،ودعت الى العودة الفورية للدستور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)