روسيا ترحب بإعلان السودان وقف إطلاق النار في دارفور

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22281/

أاكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده ترحب بإعلان الرئيس السوداني عن وقف فوري لإطلاق النار في إقليم دارفور . من جهة أخرى رفضت حركتا "العدل والمساواة" و"جيش تحرير السودان -قيادة الوحدة" هذا الاعلان والتوصيات التي خرج بها "ملتقى أهل السودان".

أكد  وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده ترحب بإعلان الرئيس السوداني عن وقف فوري لإطلاق النار في إقليم دارفور . جاء ذلك خلال لقائه مع وزير الدفاع السوداني الممثل الخاص للرئيس السوداني عبدالرحيم حسين الذي جرى بموسكو يوم الخميس 13 نوفمبر/تشرين الثاني.
يذكر أن رئيس السودان عمر البشير كان قد اعلن يوم الأربعاء 12 نوفمبر /تشرين الثاني عن وقف جميع الأعمال القتالية في إقليم دارفور غرب البلاد ودعا إلى نزع أسلحة المليشيات المتمردة هناك.
وقال الوزير الروسي " أظن أن من شأن هذه الخطوة السودانية المساعدة على الإعداد  لمفاوضات عاجلة مع المعارضة . ونعتقد أنه يتوجب على  المتمردين أن ينظروا بكل جدية إلى المقترح الذي تقدم به الرئيس السوداني، ومن جانبها ستساعد روسيا على تنفيذ هذا المقترح بفضل صلاتها في المنطقة وموقفها في مجلس الأمن الدولي ".
وأعرب لافروف عن أمله في أن يناقش الطرفان ضمن مباحثات اليوم هذا الوضع بكل تفاصيله إلى جانب جدول الإتصالات المرتقبة. وأعاد الوزير الروسي إلى الأذهان أن آخر لقاء له مع الممثل الخاص لرئيس السودان جرى منذ سنتين. وذكر لافروف " إن المسائل التي نوقشت عندئذ وجدت حلها الإيجابي، أقصد التطور المستمر للعلاقات الصناعية والتغييرات الايجابية التي شهدها السودان". من جانبه أعرب عبد الرحيم حسين عن دعمه الكامل لجميع الخطوات التي اتخذتها روسيا خلال النزاع في القوقاز وأضاف قائلا " كانت تصرف روسيا صائبا وراميا  إلى إعادة السلام والاستقرار في هذه المنطقة ". ولقد أكدنا على ذلك حينها في السودان.
واستطرد عبد الرحيم حسين قائلا "نعتقد أنه إذا كانت الولايات المتحدة تظن أن بمقدورها حماية مصالحها على بعد الآف الكليومترات من أراضيها، مثلا في العراق وأفغانستان، فيمكن لروسيا بالطبع حماية مصالحها في المنطقة المحاذية لها". هذا وذكر سيرغي لافروف أن روسيا أرادت ،بالدرجة الأولى، حماية مصالح المدنيين وتسنى لها منع حدوث مأساة.

حركتا "العدل والمساواة" و"جيش تحرير السودان -قيادة الوحدة" ترفضان إعلان البشير
وكرد على إعلان البشير عن وقف إطلاق النار رفضت حركة العدل والمساواة هذا الاعلان واعتبرته غير جدي. ونقلت رويترز قول نائب القائد العام للجماعة سليمان صندل "نحن لن نوقف إطلاق النار الا بعد الوصول الى اتفاق اطار يضمن الحقوق الاساسية للحركة". من ناحيتها أكدت حركة" جيش تحرير السودان-قيادة الوحدة" رفضها التام لهذا الاعلان والتوصيات التي خرج بها ملتقى "مبادرة أهل السودان" الذي قدم توصيات لحل النزاع القائم في دارفور. واعتبرت أنها تأتي في سياق بحث البشير عن حلول للخروج من إتهامات المحكمة الدولية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)