"مغامرات الأمير أحمد" في موسكو

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22221/

تشهد موسكو في هذه الأيام، وللمرة الثانية في تاريخها مهرجانا كبيرا لأفلام الصور المتحركة، وقد إنطلق المهرجان بعرض فيلم "مغامرات الأمير أحمد" الذي يعتبره البعض تحفة نادرة في فن الرسوم المتحركة.

 تشهد موسكو في هذه الأيام، وللمرة الثانية في تاريخها مهرجانا كبيرا لأفلام الصور المتحركة، وقد إنطلق المهرجان بعرض فيلم "مغامرات الأمير أحمد" الذي يعتبره البعض تحفة نادرة في فن الرسوم المتحركة.
يعدّ فيلم "مغامرات الأمير أحمد" أسطورة في الفن العالمي للرسوم المتحركة، إنه أول فيلم طويل من هذا النوع وصل الى أيامنا هذه، حيث يستغرق عرضه 66 دقيقة، ويرجع تاريخه الى عام 1926.
 أَنتجت الفيلمَ لوته راينيغر الفنانة الألمانية البارزة ورائدة أفلام الكارتون، التي استلهمت في عملها حكايات "ألف ليلة وليلة" وفنون مسرح خيال الظل الشرقية، مما سمح لها بإنشاء اتجاه جديد في صناعة أفلام الرسوم المتحركة. قصص أفلامها مأخوذة من حكايات وأساطير الشعوب. حيث أنتجت عبر كل فيلم رائعة فنية متميزة.
 تدور قصة الفيلم حول شخصية الأمير أحمد الشاب الطائش، الذي امتطى ذات يوم حصانا ميكانيكيا صنعه ساحر شرير. فنقل الحصان فارسه الى البلدان البعيدة ومنها الصين، حيث قاتل الأمير العفاريت والغيلان والتقى فتاةً أشعلت في قلبه نيران الهيام. وعلى الرغم من المغامرات الخطيرة والمصاعب المختلفة التي مر بها أحمد، فإن قصته توجت بنهاية سعيدة، كما هي الحال في الحكايات والأساطير.
تجسدت ثلاث سنوات من العمل الدؤوب في 66 دقيقة للفيلم الأسطوري الذي لا يزال يفتن الجمهور حتى الآن. إلاّ أن شاشة السينما ربما لا تكشف للمشاهدين مدى الجهد الكبير الذي بذلته "راينيغر" لكي تنتج أعمالها الفريدة. حيث تطلب إنتاج فيلم "مغامرات الأمير أحمد" من الفنانة أن تقص 300 ألف صورة، فيما احتاجت كل ثانية من الحركة فيه الى 24 صورة.
وعلى الرغم من الإقبال الكبير لدى المشاهدين والنقاد السينمائيين، فإن هذا الفيلم لم يُعرض أمام الجمهور إلا مرات قليلة. هذا بالاضافة الى ان  الشريط الأصلي لهذا الفيلم كان قد ضاع  إبان الحرب العالمية الثانية، ولم تتم إعادة إنتاج الفيلم بكامله إلا منذ بضع سنوات فقط. أما الآن فقد أتاح المهرجان الدولي لأهالي روسيا فرصة نادرة ليس لمشاهدة الفيلم المثير فحسب، بل وللاستماع الى موسيقاه الأصلية.

المزيد في تقريرنا المصور


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية