زيباري في دمشق.. رسائل تطمين وتوطيد للعلاقات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22218/

أجرى الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني مباحثات مع وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في اطار ما وصفته مصادر عراقية بمحادثات حسن النية، بعد الغارة الأمريكية على منطقة البوكمال السورية.

أجرى الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني  مباحثات مع وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في اطار ما وصفته مصادر عراقية بمحادثات حسن النية، بعد الغارة الأمريكية على منطقة البوكمال السورية.

وتسلم الرئيس الأسد رسالة خطية من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الذي أكد في رسالته حرص الحكومة العراقية على الحفاظ على الأمن الوطني والإقليمي وألا يكون العراق منطلقا لمهاجمة أي دولة من دول الجوار تحت أي ظرف من الظروف.
وأكد الرئيس السوري من جهته حرص بلاده على تمتين العلاقات مع العراق في جميع المجالات بما يحقق مصلحة الشعبين الشقيقين. وأن سوريا لن تبخل بجهد في سبيل عودة الاستقرار إلى العراق وتحقيق المصالحة الوطنية بين أبنائه.

وكان زيباري قدم في أثناء لقائه نظيره السوري وليد المعلم عرضا حول آخر التطورات المتعلقة بالاتفاقية الأمنية المزمع توقيعها مع واشنطن، مؤكدا حرص بغداد على طمأنة دول الجوار بأن هذه الاتفاقية لن تجعل العراق منطلقا لأي أعمال ضد جيرانه.
من جانبه كرر المعلم إدانة دمشق للغارة الأمريكية على الأراضي السورية وقتل الضحايا المدنيين، مشددا على حرص بلاده على أمن العراق  واستقراره.

وحول زيارة زيباري قال ثابت سالم المحلل السياسي ان العلاقات بين سوريا والعراق شهدت فترة من التوتر على إثر الغارة الأمريكية على منطقة البوكمال داخل الحدود السورية ثم تصريحات علي الدباغ الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية والتي قال فيها إن سوريا تعد مأوى للإرهاب.
وقال مع ذلك فسوريا تدرك تماما أن من يسيطر على الأمور في العراق هي القوات الأمريكية وبالتالي تعاملت مع هذه الحادثة بواقعية سياسية وتركت الباب مفتوحا للقادة العراقيين لكي يقدموا تبريراتهم أو اعتذراهم عما وقع.
وشكك ثابت سالم بقدرة الحكومة العراقية على اتخاذ إجراءات معينة تناقض مصالح قوات الاحتلال الأمريكي.
وحول الاتهامات التي توجه ضد سوريا بشأن السماح للمسلحين بالدخول عبر أراضيها إلى العراق قال ثابت سالم ان سوريا تبذل جهودا كبيرة لحماية الحدود لكنه لايمكنها ولايمكن للقوات الأمريكية إذا تم نشرها على الحدود أن تضبطها بشكل كامل، وحادث التفجير الأخير في سوريا دل على أن هناك متسللين من القاعدة يأتون إلى سوريا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية