اكتشاف هرم يعود تاريخه إلى أكثر من 4300 عام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22200/

أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للأثار المصر ية الدكتور زاهي حواس عن العثور على هرم جديد يعود تاريخه إلى عام 4300 قبل الميلاد ويرجع لإحدى ملكات الأسرة السادسة الفرعونية .

أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية  الدكتور زاهي حواس يوم  الثلاثاء 11 نوفمبر/ تشرين الثاني عن واحد من أهم الاكتشافات الأثرية  في سقارة . فقد عثر هناك ، إلى جانب هرم  أول ملوك الأسرة السادسة الفرعونية وهو الملك "تتي" ( 2325 ـ 2295 ق. م.) ، هرم جديد يرجع تاريخ تشييده ، حسب اعتقاد العلماء،  إلى عام 4300 . و هذا المجمع المدافني يعود إلى شتشتي والدة الفرعون " تتي".
ولانعرف إلا القليل عن هذه الملكة . وقد وصلنا مايسمى بالبردية الطبية من عهد الدولة الحديثة الذي جاء فيه أن الملكة شتشتي التي عاشت قبل ذلك بمائة عام طلبت من الأطباء المساعدة في  إيجاد حبوب لتقوية الشعر. أما التفاصيل الأخرى من حياة هذه المرأة ،التي لعبت دوراً هاماً في نشوء وازدهار سلالة  الأسرة السادسة ، فقد بقيت آلاف السنين  مخفية تحت أنقاض التاريخ.
وأكد الدكتور زاهي قائلا ً: " إننا في الفترة الأخيرة غالباً ما نكتشف مجمعات مدافنية أو تماثيل . ولكننا لم نعثر منذ فترة طويلة على أهرامات برمتها . وإن فريقاً من علماء الآثار المصريين يقوم بأعمال البحث والحفريات بمنطقة هرم "تتي" منذ 20 عاماً اي منذ عام 1988 . وقد سبق أن تم العثور على هرمين لزوجتي فرعون. وإن تصميم كافة هذه المدافن متشابهة فيما بينها".
وأشار الدكتور زاهي إلى أن ارتفاع الهرم المكتشف حديثاً يبلغ 15 متراً  . ولكن لم يتسن حتى الآن كشف أكثر من 5 أمتار فوق سطح الأرض . ويبلغ عرض الهرم عند القاعدة 22 متراً . وقال أن هذا الهرم الجديد  يقع بالقرب من  هرم جوسر المدرّج  الذي يزيد عمره عن 5 آلاف عام. ومن حيث التتابع أصبح الهرم المكتشف الهرم 118  في مصر  خلال مجمل تاريخ  الحفريات الأثرية. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية