إنتخابات القدس... تصويت إسرائيلي ومقاطعة عربية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22168/

جرت الانتخابات المحلية الإسرائيلية في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني وسط مقاطعة الفلسطينيين لانتخابات بلدية القدس وإجماع المرشحين لمنصب رئاسة البلدية على إبقاء المدينة عاصمة موحدة لإسرائيل.

جرت الانتخابات المحلية الإسرائيلية في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني وسط مقاطعة الفلسطينيين لانتخابات بلدية القدس وإجماع المرشحين لمنصب رئاسة البلدية على إبقاء المدينة عاصمة موحدة لإسرائيل.
وعزا أحمد الرويضي رئيس وحدة القدس في الرئاسة الفلسطينية هذه المقاطعة رفض الشعب بأن يكونوا شركاء في السياسة الاسرائيلية الرامية إلى توسيع المستوطنات وتهجير الفلسطينيين وتغيير مناهج التعليم.
وقال أحمد الرويضي إن الاسرائيليين مجمعون على تهويد مدينة القدس وتغيير معالمها التاريخية والجغرافية مستبعدا ان تتغير هذه السياسة بالانتخابات. وقال ان هناك مخططاً يدعى بمخطط "عشرين عشرين"  يستهدف بحلول عام 2020 طرد 12% من سكان القدس إلى خارج جدار الفصل العنصري.
واشار الرويضي إلى ان المشاركة لن تتعدى نسبة 3% -3.5% وهم الذين يعملون في مؤسسات إسرائيلية خوفا من طردهم من أعمالهم.

وللمزيد حول الموقف الفلسطيني من الانتخابات المحلية الاسرائيلية وخاصة في مدينة القدس تحدث لقناة "روسيا اليوم" المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذوكس قائلا: نحن طالبنا بمقاطعة هذه الانتخابات اذ لايجوز للفلسطينيين ان يشاركوا فيها لاترشيحا ولا انتخابا ولا من حيث المشاركة في حملة الدعاية الانتخابية. لان مانريد قوله هو ان القدس هي مدينة عربية فلسطينية ونحن لانعترف بالسيادة الاسرائيلية عليها. واضاف المطران يجب ان يكون في القدس بلدية فلسطينية عندئذ سيذهب الجميع الى صناديق الاقتراع وسيشارك جميع الفلسطينين في الانتخابات.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية