العقوبات الدولية حمت الاقتصاد الإيراني

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22153/

يرى الايرانيون أن اقتصادَ بلادهم لم يتأثر بتداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، ويعتقدون بأن الفضلَ في ذلك يعود إلى العقوبات الدولية.

يرى الايرانيون أن اقتصادَ بلادهم لم يتأثر بتداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، ويعتقدون بأن الفضلَ في ذلك يعود إلى العقوبات الدولية.

كما واعتبر الإيرانيون أنفسهم بعيدين عما يحدث في السوق المالية، وذلك على الرغم من التراجع  الحاد لأسعار النفط وارتفاع مستويات التضخم بالاضافة إلى العجز الكبير المتوقع في ميزانية العام المقبل.
وقد قال محمود علي آبادي المستشار في وزراة الاقتصاد الايرانية "اليوم وطبقا لشروط التجارة الحرة في السوق العالمي بالطبع سنواجه نحن في ايران بعض المشاكل لكن مشاكلنا الاساسية تكمن في ضعف الادارة ببعض الشركات، أما ما أود قوله فهو أن فرض العقوبات الدولية علينا حمل جانبا ايجابيا في الحقيقة وهو أنه أبعدنا عن متناول الازمة الاقتصادية العالمية، وجنبنا الكثير من المشاكل ".

من جهة اخرى قالت سميرة خوشنود الخبيرة في بورصة طهران فيما يختص بالأزمة المالية و الإقتصادية العالمية و أثرها على إيران نستطيع القول إن الأثر تجلَّى بانخفاض أسعار النفط وهو ما سيؤثر على ميزانيتنا، لكن البورصة بالطبع لم تتأثر لأن اقتصادنا بشكل عام هو اقتصاد مغلق و لايوجد مستثمرون أجانب هنا في ايران إلا القليل ولسنا على صلة لا بالبورصة الأمريكية ولا الأوروبية.
إن لايران مشكلاتها الاقتصادية وهي مشاكل لم تكن سهلة أبدا نظراً للعقوبات الدولية و التضخم الاقتصادي و ارتفاع أسعار المواد الغذائية، ورغم ذلك مازالت ايران بعيدة ،بحسب  تقديرات خبراء دوليين وآخرين إيرانيين، عن متناول الازمة العالمية وتداعياتها . وهي تفتح أبوابها الآن للاستثمارات الأجنبية في نفس اللحظة التي تحتفل فيها بما أسمته انهيارا للرأسمالية العالمية.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم