تسفانغيراي يرفض اقتراح دول جنوب أفريقيا لحل الازمة في زيمبابوي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22137/

اعلن مورغان تسفانغيراي زعيمِ المعارضة في زيمبابوي يوم 10 نوفمر/تشرين الثاني انه يرفض تنفيذ توصيات قمة رابطة تنمية جنوب افريقيا (سادك) والتي تهدف الى تسوية الازمة السياسية في البلاد.

اعلن مورغان تسفانغيراي زعيمِ المعارضة في زيمبابوي يوم 10 نوفمر/تشرين الثاني انه يرفض تنفيذ توصيات قمة رابطة تنمية جنوب افريقيا (سادك) والتي تهدف الى تسوية الازمة السياسية في البلاد.
هذا وقد بدأت يوم الاحد في مدينة جوهانسبورغ بجمهورية أفريقيا الجنوبية أعمال القمة الطارئة لقادةِ دول جنوب أفريقيا لبحث سبل إنقاذ اتفاق تقاسم السلطة بين الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي وزعيم حركة التغيير الديمقراطي المعارضة مورغان تسفانغيراي.
وكان الرئيس موغابي و تسفانجيراي قد وقعا في شهر سبتمبر/ايلول الماضي إتفاقا يتقاسمان بموجبه السلطة، الا أن الطرفين إختلفا حول توزيع الحقائب الوزارية.
وبهذا الصدد دعت قمة (سادك) تسفانغيراي الى الاقدام على حل وسط والموافقة  على ادارة وزارة الداخلية سوية مع انصار موغابي. يذكر ان هذه الوزارة تعتبر وزارة رئيسية. 
واعلن تسفانغيراي في حديث مع الصحفيين " نحن نرفض هذه التوصيات"، مؤكدا ان هذا القرار لا يعني ان المباحثات باءت بالفشل بصورة نهائية.
ويشار إلى أن الأزمة السياسية والإقتصادية في زيمبابوي أجبرت الملايين من المواطنين على مغادرة بلادهم الى  أفريقيا الجنوبية.
(سادك) تدعو لوقف إطلاق النار في الكونغو
ودعا غاليما موتلانتي رئيس جمهورية افريقيا الجنوبية  خلال القمة سلطات جمهورية الكونغو الديمقراطية والمتمردين إلى الوقف الفوري لإطلاق النار من أجل تقديم المساعدات الإنسانية للنازحين.
وقال الرئيس موتلانتي " ندعو الى الوقف الفوري لاطلاق النار بهدف تسهيل وصول المساعدات الانسانية الى النازحين جراء النزاع بين المتمردين والجيش الحكومي في شرق البلاد. ونحن مقتنعون بعدم جدوى الحل العسكري بالكونغو
وان القمة ستبحث بشكل ملموس ما يمكن ان تقوم به للمساهمة في معالجة الوضع هناك".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك