المعارضة الجورجية تدعو إلى سحب الثقة من ساكاشفيلي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22052/

خرج أكثر من 10 آلاف شخص يوم الخميس 7 نوفمبر/تشرين الثاني في مظاهرة وسط العاصمة الجورجية تبليسي نظمتها المعارضة الجورجية إحياء للذكرى السنوية الأولى لقيام السلطات الجورجية بقمع موجة مظاهرات شعبية اجتاحت البلاد في 7 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي احتجاجا على سياسة ميخائيل ساكاشفيلي.

خرج أكثر من 10 آلاف شخص يوم الخميس 7 نوفمبر/تشرين الثاني في مظاهرة وسط العاصمة الجورجية تبليسي نظمتها المعارضة الجورجية إحياء للذكرى السنوية الأولى لقيام السلطات الجورجية بقمع موجة مظاهرات شعبية اجتاحت البلاد في 7 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي احتجاجا على سياسة ميخائيل ساكاشفيلي.

وانتقد قادة المعارضة الجورجية في كلماتهم التي ألقوها أمام المتظاهرين سياسة الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي، وكذلك روسيا. وحسب اعتقاد بعض ممثلي المعارضة أنه من مصلحة روسيا أن تكون جورجيا ضعيفة.

من جهته أعلن شالاف ناتيلاشفيلي زعيم  الليبيراليين في جورجيا  " ان جورجيا لن تكون يوماً من الأيام مستعمرة، لا لأمريكا ولا  لروسيا، نحن نريد بلداً حراً ومستقلاَ".

ودعا قادة المعارضة إلى سحب الثقة من الرئيس الجورجي على اعتبار انه حطم دور جورجيا في العالم. كما أشار ممثلو المعارضة إلى أنهم لا يريدون  أن تصبح جورجيا مسرحا لمعارك الدول العظمى.

واتهمت المعارضة السلطة بتظليل الشعب عن قصد. وحسب ما جاء على لسان أحد قادة المعارضة أن ساكاشفيلي تمكن بعد أحداث أغسطس/آب من اقناع القسم الأكبر من السكان بأن جورجيا كسبت المعركة مع روسيا، غير ان حقيقة الأمر ان ذلك لم يكن سوى خدعة. في حين اتهم غيورغي خايندرافا، وهو احد زعماء المعارضة البارزين، اتهم النظام الجورجي بالقيام بجريمة بحق الشعب ، ودعا الى " تخليص البلاد من هذا الطاعون _ ساكاشفيلي".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)