المجمع الصاروخي"اسكندر" يجهض المخططات الامريكية في اوروبا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22001/

اعلن الرئييس الروسي دميتري مدفيديف في كلمته التي القاها امام الجمعية الفيدرالية الروسية يوم 5 نوفمبر/تشرين الثاني ان صواريخ "اسكندر" ستنصب في محافظة كاليننغراد اذا اقتضى الامر . وبنشر هذا المجمع الصاروخي الروسي تكون موسكو قد اجهضت مخططات الولايات المتحدة ودرعها الصاروخية في شرق أوروبا.

اعلن الرئييس الروسي دميتري مدفيديف في كلمته التي القاها امام الجمعية الفيدرالية الروسية يوم 5 نوفمبر/ تشرين الثاني انه " ستنصب صواريخ "اسكندر" في محافظة كاليننغراد اذا اقتضى الامر بذلك لتحييد منظومة الدرع الصاروخية الامريكية في اوروبا الشرقية." كما قال  دميترى مدفيديف في كلمته ان روسيا تتخلى عن فكرة تصفية ثلاثة افواج صاروخية من فرقة الصواريخ الاستراتيجية المرابطة في مدينة كوزيلسك الواقعة في محافظة كالوغا نظرا لوجود خطط  لنشر عناصر الدرع الصاورخية الامريكية في اوروبا. وأضاف الرئيس الروسي الى انه سيجري من المنطقة الغربية استخدام الوسائل الالكترونية في تعطيل عمل منشآت الدرع الصاروخية الامريكية الجديدة المزمع نصبها.
وقال ناطق باسم قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية ان فرقة الصواريخ الاستراتيجية المرابطة في كوزيلسك تحتوي على المجاميع الصاروخية الثابتة من طراز " ار اس-18 ستيليت". ويبلغ مدىصواريخها ما يزيد عن  10آلاف كيلومتر. ويساوي وزن الاقلاع للصاروخ 105.6 طن، فيما يبلغ طوله 24 مترا، ويعادل نصف قطرها 2.5 متر. وتوجد في الصاروخ مرحلتان. وينفصل رأس المدمر في الفضاء الى أجزاء منفردة. ويحمل الصاروخ حتى 6 عبوات نووية.
اما المجمع الصاروخي العملياتي التكتيكي من طراز " اسكندر" فقد تم تصميمه في مكتب التصميم الخاص ببناء الماكينات الواقع في مدينة كولومنا بمحافظة موسكو. وله نوعان اولهما "اسكندر- م" المستخدم في الجيش الروسي، وثانيهما " اسكندر – اي" المصدر الى الخارج . والجدير بالذكر ان النوع الثاني المصدر الى الخارج  يختلف عن الاول الذي يزود به الجيش الروسي.
ويعتبرالمجمع الصاروخي "اسكندر" من الأسلحة العالية الدقة، ويستطيع إصابة أهدافه، بما في ذلك أهداف الدرع الصاروخية والاهداف المضادة للجو والطائرات المرابطة في المطارات ومراكز القيادة والاتصال وأهداف البنية التحتية على مسافة تصل الى 280 كم،
ويقوم الاحتمال العالي لاجتياز انظمة الدرع الصاروخية والانظمة المضادة للجو على قدرة الصاروخ على التحليق في المسار الذي من الصعب جدا التنبؤ فيه مسبقا، علما انه يقوم بمناورات نشيطة اثر اطلاقه من المنصة المتحركة. ويعد المجمع الصاروخي "اسكندر" قادرا على ضرب الاهداف الصغيرة والكبيرة الحجم بدقة عالية، وتأمين السرية في تجهيزه للاطلاق، وذلك في ظروف استخدام العدو لوسائل الحرب الالكترونية.
ويركب على كل منصة متحركة للمجمع صاروخان، الامر الذي يسمح بزيادة القدرة النارية لكتائب الصواريخ. ويمتلك  المجمع "اسكندر" انتاجية نارية عالية تمكنه من ضرب هدفين مختلفين بفاصل زمني لا يزيد عن دقيقة واحدة. ويبلغ وزن الاطلاق للصاروخ 3800 كيلوغرام. ويعادل وزن العبوة المفيدة 480 كيلوغرام. ولا يعتبر مسار الصاروخ باليستيا، فلذلك يصعب على العدو التنبؤ فيه. ويتم التحكم في الصاروخ على مدى التحليق كله.
ويتضمن المجمع الصاروخي الى جانب المنصة المتحركة عربة النقل والشحن التي تحمل صاروخين ايضا وعربة الصيانة وعربة القيادة وطقم التجهيزات والوسائل الخاصة بتدريب الافراد.
تلك هي مواصفات المجمع الحالية، وتقوم روسيا بتطويره حاليا لإيصال مداه إلى 500 كم، ليطال الأراضي البولندية بالكامل وجزءً من الأراضي التشيكية وألمانيا. وهي البلدان التي تعتبرها موسكو مصدرا يهدد أمنها القومي، وذلك لرغبة واشنطن في نشر عناصر منظومتها الصاروخية في هذه البلدان. وستكون لمحافظة كاليننغراد في أقصى غرب روسيا القريبة من مصادر الخطر الحصة الاكبر من منصات الصواريخ المتطورة.
وأجرت روسيا اول تجربة ناجحة لصاروخ اسكندر عام 1995 وزودت جيشها بهذه المنظومات عام 2007، ومن المقرر تزويد الجيش بعدة منظومات متطورة من هذا النوع حتى عام 2015.
وبنشر هذه المنظومة الروسية تكون موسكو قد اجهضت مخططات الولايات المتحدة ودرعها الصاروخية في شرق أوروبا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)