الشارع الإيراني مرتاح لفوز أوباما والحكومة تحذر من إختراق أجواء البلاد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21976/

حذرت طهران في بيان عسكري القوات الامريكية في العراق من مغبة قيامها بأي اختراق لأجوائها الجوية، مؤكدة أنها سترد عليه حال وقوعه. من جهة أخرى أبدى الشارع الإيراني ارتياحه بفوز باراك أوباما، الذي من المتوقع أن يبعد شبح المواجهة العسكرية مع الولايات المتحدة.

  أبدى الشارع الإيراني ارتياحه بفوز باراك أوباما، إذ ترى طهران أن استلام الديمقراطيين رئاسة البيت الأبيض يبعد شبح المواجهة العسكرية مع الولايات المتحدة.

وقد سارعت طهران حالما اعلنت أمريكا فوز أوباما بالإنتخابات، بتوجيه تحذير من قبل قواتها المسلحة لقادة الجيش الامريكي في العراق، ينص على ان اي تجاوز للحدود الايرانية سيواجه برد قوي وسريع.

الحاصل أن ايران اظهرت رغبتها لكنها لم تظهر فرحها بفوز الرجل ويكفيها ابتعاد الجمهورين عن البيت الابيض لتغييب شبح مواجهة عسكرية بين البلدين اعتبرت منذ مدة قريبة جدا.

وحول هذا الموضوع يقول أحد المواطنين: "لقد كانت الحرب بيننا قريبة، والعالم كله كان يتوقع ضربة عسكرية لايران من قبل واشنطن، هذا لم يحدث وربما لن يحدث لان اوباما يبدو اكثر حكمة وتعقلا، و الديمقراطيون بشكل عام يبتعدون عن العنف".

بينما يفيد مواطن آخر: "نحن دعمنا اوباما وهو الان رئيس الولايات المتحدة الامريكية، هذا جيد فالعالم بحاجة لسياسات جديدة بعيدة عن العنف و الاتهامات، ربما يستطيع اوبما ايضا تحسين صورة امريكا بعد كل ما فعله جورج بوش".

وبالنتيجة فايران تتنفس الصعداء وتفتح صدرها الآن لمرحلة ما بعد بوش، وهي أكثر اطمئنانا فملفها النووي، بحسب اكثر من مسؤول قد اغلق، واوباما قد دعا الى حوار مع القادة الايرانيين، كان جوابه ان الايرانيين مستعدون للحوار لكن دون شروط.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك