زعماء العالم يهنئون باراك اوباما

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21959/

لا يزال باراك اوباما المرشح الفائز في انتخابات الرئاسة الامريكية يتلقى التهاني من زعماء العالم ، وبينهم الرئيس الروسي دميترى مدفيديف الذي أعرب عن أمله بان يكون خيار الادارة الامريكية الجديدة لصالح التعاون مع روسيا على شتى الاصعدة . ورحب وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري بفوز أوباما مستبعدا في نفس الوقت سرعة "فك الارتباط" من جانب واشنطن مع العراق.

وتفيد وكالة "فرانس بريس" الفرنسية  بان المئات من اهالي قرية كوغيلو شرقي كينيا المعروفة بكونها وطن والد باراك اوباما يحتفلون بفوزه في الانتخابات الرئاسية ، وهم يخرجون من بيوتهمالى الشوارع  كبارا وصغارا ويغنون ويرقصون.
ولا تتوقف الاحتفالات الشعبية في المدن الكينية الكبرى. واجتمع سكان مدينة كيسومو عاصمة محافظة نيتنزا الكينية امام شاشة تلفازية ضخمة مقامة في احدى حدائق المدينة ليشهدوا الفوز التاريخي للمرشح الاسمر الذي حصل على الحق بان يصبح الرئيس الرابع والاربعين للولايات المتحدة. وكان  الرئيس الكيني مواي كيباكي من  اوائل الرؤساء العالميين الذين هنأوا اوباما بانتصاره واعلن يوم الخميس 6 نوفبر / تشرين الثاني عطلة في جميع انحاء البلاد على إثر ورود نبأ فوز اوباما.
وتنقل الوكالة عن كيباكي قوله: "ان  هذا اليوم تاريخي ليس بالنسبة الى الولايات المتحدة فقط، بل وبالنسبة الينا في كينيا . ونحن نعتبر فوز اوباما فوزا لنا ايضا ، اذ ان اصوله هنا في كينيا، واننا كبلاد نعتز بنجاحه".

تهاني الزعماء العالميين

وتحدث الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في مؤتمره الصحفي في يوم الأربعاء 5 نوفمبر/ تشرين الثاني فهنأ  أوباما، وأعرب عن أمله في  أن يجلب فوزه  في الإنتخابات السلام والحياة الآمنة والإزدهار للشعب الأفغاني وبقية دول العالم. وطالب الرئيس الأفغاني الرئيس المنتخب أوباما بالحيلولة دون وقوع ضحايا بين المدنيين، بعد ورود أنباء تحدثت عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين من الأطفال والنساء أثناء مشاركتهم في حفل زفاف، وذلك بسبب غارات جوية شنتها قوات التحالف هناك.

كما هنأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس الرئيس الفائز ودعاه لبذل جهوده في دفع إتفاق السلام مع الإسرائيليين.
وهنأ رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون أوباما بمناسبة فوزه في الانتخابات .
وأعرب وزير الإعلام السوري محسن بلال عن أمله في أن يسهم الرئيس الأمريكي المنتخب باراك أوباما في تغيير السياسة الخارجية للولايات المتحدة ودعم السلام في الشرق الأوسط.
فيما استبعد العراق سرعة "فك الارتباط" من جانب واشنطن حيث قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إنه لا يتوقع أن تتغير سياسة الولايات المتحدة في العراق بين ليلة وضحاها.
وأشارإلى أن العراق تحترم إرادة الناخب الأمريكي وتسعى لشراكة ناجحة مع أمريكا معربا عن أمله في أن يتم التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن المعاهدة الأمنية مع الادارة الأمريكية الحالية.
من ناحيته رحب تيار الصدر الشيعي بفوز أوباما حيث قال صالح العبيدي المتحدث باسم التيار في مدينة النجف "فوز اوباما يعنى ان الشعب الاميركى برمته يرحب بسحب القوات الاميركية من العراق وهذا ما نطمح اليه ونأمل ان يتحقق".

وأعلن فرانكو فراتيني وزير الخارجية الايطالي الثاني في تصريح ادلى به للتلفزيون الايطالي في 5 نوفمبر/تشرين ان الولايات المتحدة كانت ولا تزال شريكا دوليا رئيسيا لايطاليا . وأضاف قائلا : " اتوقع ان يتوجه اوباما الى اوروبا بطلب زيادة التواجد العسكري  في افغانستان والمشاركة بقدر أكبر  على صعيد السياسة العالمية وفي النشاط العسكري في الناتو". واشار فراتيني  معلقا على الملف النووي الايراني قائلا: " كانت ايطاليا تقول دوما ان فكرة توجيه ضربة الى هذا البلد يمكن ان تؤدي الى كارثة. واظن اننا  سننجح في إقناع ايران بالتخلي عن برنامجها النووي ، وذلك عن طريق المباحثات التي ستصبح من أكثر المهام آنية بالنسبة لباراك اوباما".

إيران: نتمنى أن لا تكرر الإدارة الأمريكية الجديدة أخطاء سابقاتها
أشار وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي إلى أن فوز باراك اوباما في الانتخابات الرئاسة الأمريكية هو "علامة تدل على" أن الامريكين يودون إحداث تغييرات جذرية في سياسة بلادهم الخارجية والداخلية، وقال "نأمل أن تتمكن الإدارة الامريكية الجديدة من الوفاء بمطالب شعبها وتنأى بنفسها عن تكرار أخطاء سابقاتها".

آراء المسئولين الروسيين

أعرب ايغور شوفالوف النائب الاول لرئيس الوزراء الروسي عن امله بان تؤثر  الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة تأثيرا ايجابيا في الاوضاع الاقتصادية في العالم. والدليل على ذلك هو  ردود الفعل الاولى في سوق الاسهم العالمية.
ويرى دميترى روغوزين ممثل روسيا  لدى الناتو ان انتخاب باراك اوباما رئيسا سيحسن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة ، وأعرب عن رأيه بان انتخاب اوباما سيساهم في ازالة الاخطار غير المسئولة على التعاون الروسي الامريكي التي فرضتها الإدارة الأمريكية  السابقة. ولا يشكك روغوزين في ان انتخاب اوباما سيعزز امريكا وخاصة في ظروف الازمة المالية العالمية. ويعتبر ممثل روسيا لدى الناتو ان دورالرئيس الامريكي الجديد لا يمكن ان يوصف بلفظة "اهمية" بل  بكلمة "الرسالة".

ومن جانبه قال نائب وزير الخارجية الروسي غريغوري كاراسين إن النتائج الأولية لانتخابات الرئاسة الامريكية  تبعث لدينا الأمل في  أن يجدد المرشح الفائز في الانتخابات نهج بلده في ما يخص أهم مسائل السياسة الدولية وكذلك العلاقات الامريكية الروسية. ويتوقع نائب الوزير الروسي أن يكون تعامل الولايات المتحدة مع القضايا الاقتصادية بناءا في ظروف الأزمة المالية العالمية والتحديات الجديدة التي تواجه المجتمع الدولي، وان تقيم شراكة جديدة مع دول العالم.
ويرى كاراسين أن رئيس الولايات المتحدة الجديد سيكون مستقلا في سياسته، وسيتعين على مساعديه أن يغيروا مواقفهم المسبقة العادية.

 القوات الأمريكية تبتهج لفوز أوباما

تلقت القوات الأمريكية في العراق نبأ فوز أوباما بالإبتهاج، حيث قال أحد الجنود هناك أن فوز أوباما يعني أنه سيسحب القوات الأمريكية من العراق.

وأضاف الجندي بانه لو كان ماكين هو الذي فاز لبقيت هذه القوات سنوات طويلة، مؤكدا أن العديد من الجنود لا يرغبون، حسب علمه، في البقاء في هذا البلد.

هذا وتعهد اوباما بسحب القوات الامريكية من العراق خلال 16 شهر من توليه منصبه. وهذا الوعد بالرغم من جرأته، إلا أنه يتفق مع الجدول الزمني، الذي إقترحته الحكومة العراقية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك