لافروف: مدفيديف سيلتقي تارو أسو في قمة ليما

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21939/

سيعقد لقاء الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ورئيس الوزراء الياباني تارو أسو في اطار قمة منظمة التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ في ايام 19-21 نوفمبر/تشرين الثاني في ليما عاصمة بيرو . افاد بذلك يوم الاربعاء سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في اعقاب المباحثات مع نظيره الياباني هيروفومي ناكاسوني.

سيعقد لقاء الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ورئيس الوزراء الياباني تارو أسو في اطار قمة منظمة التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ في ايام 19-21 نوفمبر/تشرين الثاني في ليما عاصمة بيرو . افاد بذلك يوم الاربعاء سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في اعقاب المباحثات مع نظيره الياباني هيروفومي ناكاسوني.
وقال لافروف" لقد اتفقنا على جدول الاتصالات السياسية في الفترة القريبة القادمة  وبالطبع سيغدو  ضمن اهم الاحداث اللقاء بين الرئيس مدفيديف ورئيس الوزراء الياباني تارو أسو على هامش قمة منظمة التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ في ليما" .

واستطرد لافروف قائلا " ناقشنا بالتفاصيل  قضية معاهدة السلام  ونعتقد انه لدى حل هذه المسألة يجب الالتزام التام بالاتفاقات التي توصل اليها زعيما روسيا واليابان والتي ترمي الى ايجاد حل مقبول يرضي الاوساط الاجتماعية في البلدين. سنواصل الحوار الهادف من أجل بلوغ هذا  الحل والذي يساعد على تعزيز العلاقات بين بلدينا. وذلك هي الطريقة الاصوب لايجاد حل للمسألة".
وحسب قول لافروف فان روسيا واليابان اتفقتا على التعاون عند التحضير لعقد لقاء "العشرين الكبار" بواشنطن يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني  حول ازالة عواقب الازمة الاقتصادية. وذكر لافروف قائلا " لقد اطلعنا  الزملاء  اليابانيين  على المسائل التي تعتزم روسيا مناقشتها في أثناء القمة المالية يوم 15 نوفمبر واتفقنا على التعاون لدى  التحضير لهذه الفعالية اخذاً بعين الاعتبار تلك المواقع التي تحتلها روسيا واليابان في العالم المالي".
من جهة اخرى اكد لافروف ان الازمة التي اثارتها جورجيا في القوقاز ادت الى تغييرات جيوسياسية  جدية بما في ذلك في مسائل ضمان الامن. واعاد لافروف الى الاذهان مبادرة الرئيس دميتري مدفيديف لعقد معاهدة جديدة حول الامن الاوروبي. وقال لافروف " انني على ثقة  بان المبادئ التي نود ان نراها في اساس الامن الاوروأطلسي تناسب منطقة آسيا – المحيط الهادئ ايضاً. ونحن مهتمون بزيادة التعاون النشيط مع اليابان حول هذه القضية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)