رئيس وزراء قطر يعلن إستعداد بلاده للمساهمة في حل الأزمة المالية العالمية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21855/

أعلن الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية قطر في لقاء مع رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون أن بلاده مستعدة للمساهمة في حل الأزمة المالية. وكان بروان قد بدأ جولة خليجية استهلها بزيارة السعودية في محاولة للحصول على مئات مليارات الدولارات لإنقاذ صندوقِ النقد الدولي.

أعلن الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية قطر في لقاء مع رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون أن بلاده مستعدة للمساهمة في حل الأزمة المالية. وكان بروان قد بدأ جولة خليجية استهلها بزيارة السعودية في محاولة للحصول على مئات مليارات الدولارات لإنقاذ صندوقِ النقد الدولي.

وقام براون على مدى 4 أيام  بجولة في منطقة الخليج، كانت محطته الأولى الرياض.

ويسعى الزعيم البريطاني من هذه الجولة للحصول على التمويل الدولي من اجل دعم  البلدان التي تواجه الازمة المالية. وتريد بريطانيا أن تكون الصين ودول الشرق الأوسط من بين أكثر الدول المانحة الى صندوق نقد دولي موسع.

وحول هذا الموضوع قال رئيس الوزراء البريطاني: "إذا أردنا حماية العالم مما يمكن تسميته عدوى قد تحدث في بلد ثم تنتقل إلى بلد آخر، فإننا نحتاج الى احتياطات الدول ومواردها للمساهمة في ذلك...والمقصود بالامر مئات مليارات  الدولارات، وأعتقد أننا سنحث البلدان بدءا من الصين وصولا إلى الدول النفطية بأن تقدم مساهمتها".

يأتي طلب براون هذا بعد أن غرفت لندن من احتياطاتها لتوفير قروض عاجلة إلى كل من ايسلندا والمجر وأوكرانيا بمبلغ يتجاوز 30 مليار دولار. ويقول براون إن احتياطيات صندوق النقد  البالغة 250 مليار دولار لن تكون كافية لعمليات الإنقاذ القادمة.

وتأتي جولة براون قبل اجتماع زعماء العالم في واشنطن منتصف هذا الشهر لمناقشة سبل دعم الإقتصاد العالمي.

ويرجح محللون أن تطلب الصين ودول الخليج أن يكون لها دور سياسي نافذ في عمل صندوق النقد الدولي، إذا وافقت على استعمال رصيد احتياطياتها من العملة الأجنبية الصعبة، في دعم الصندوق، الذي تسيطر عليه الولايات المتحدة ومجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى.

وكان رئيس الوزراء البريطاني قد أثار استياء  عدد من الزعماء في دول الشرق الأوسط عندما انتقد قرار منظمة الدول المصدرة للنفط (_اوبك) حول تخفيض حجم انتاجها إلى نحو مليون ونصف المليون برميل يوميا، بهدف دعم أسعار النفط، التي تراجعت عن رقمها القياسي المقدر ب147 دولار للبرميل خلال شهر يوليو الماضي، إلى أقل من 70 دولار منذ أيام. هذا التراجع قد يعطي دول الخليج عذرا بعدم المساهمة في برنامج عملية الإنقاذ المالية. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية