إنتقادات واسعة للقرارالقضائي بالسماح للمستوطنين بالتظاهر في أم الفحم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21742/

لاقى قرار المحكمة العليا الاسرائيلية حول السماح لقادة المستوطنين بالتظاهر في مدينة أم الفحم ورفع الاعلام الاسرائيلية، لاقى انتقادات واسعة في الاوساط الفلسطينية وحتى في بعض الأوساط الاسرائيلية.

لاقى قرار المحكمة العليا الاسرائيلية حول السماح لقادة المستوطنين بالتظاهر في مدينة أم الفحم ورفع الاعلام الاسرائيلية، لاقى انتقادات واسعة في الاوساط الفلسطينية وحتى في بعض الأوساط الاسرائيلية.

فقد استنكرت الاوساط الفلسطينية مصادقة المحكمة العليا الاسرائيلية، على طلب ناشطين من اليمين الاسرائيلي المتطرف، تنظيم مظاهرة في مدينة ام الفحم، خلال الشهر المقبل بعد انتخابات السلطات المحلية.

وجاء قرار المحكمة بعد  حماية الشرطة الاسرائيلية للناشطين المتطرفين، معتبرة ان من حق نشطاء اليمين التظاهر في ام الفحم كونها مدينة تحت السيادة الاسرائيلية، على حد تعبيرها.

وينتمي المتظاهرون، الذين سوف يقومون  بهذه المسيرة  في مدينة ام الفحم، إلى حركة " كاخ" اليمينية المتطرفة. وهي الحركة السياسية التي تعتبر خارجة عن القانون الاسرائيلي، وكانت السبب الرئيسي في اندلاع المشاغبات في مدينة عكا قبل اسابيع معدودة، الامر الذي
جعل الحركة الاسلامية ترفع شعار المعارضة في وجه اليمين المتطرف الاسرائيلي، كونه هذا الأمر سيجعل احداث عكا امرا شرعيا وشائعا في اسرائيل.

وعلى الرغم من أن طلب تنظيم المظاهرة في أم الفحم ينطوي على استفزاز لأهالي المدينة، واستهانة بمشاعرهم، علاوة على إمكانية حدوث مواجهات قد تتصاعد بحيث لا تستطيع الشرطة السيطرة عليها، إلا أن النيابة العامة قالت إنها لا تنوي منع نشطاء اليمين من تنفيذ حقهم في الاحتجاج والتعبير عن رأيهم، وإنما تقترح أن يتم تنظيم المظاهرة عند المدخل الجنوبي لمدينة أم الفحم، لكي تتمكن الشرطة من تأمين الحماية للمتظاهرين.

ومما يجدر قوله أن قرار محكمة العدل العليا الاسرائيلية، هو قرار استفزازي قد يسكب زيتا على نار التوتر بين المواطنين العرب والسلطات الاسرائيلية، الامر الذي من شانه ان يشعل انتفاضة جديدة، بين المواطنين العرب في اسرائيل.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية