لافروف يأمل بأن لا تقوم جورجيا باحباط المشاورات القادمة حول الأمن في القوقاز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21734/

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن أمل بلاده بأن الجولة الثانية من المشاورات حول مسألة الأمن في القوقاز التي ستجري في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني بجنيف، لن يتم إحباطها مثلما جرى للجولة السابقة.

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن أمل بلاده بأن الجولة الثانية من المشاورات حول مسألة الأمن في القوقاز التي ستجري في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني بجنيف، لن يتم إحباطها  مثلما جرى للجولة السابقة.
جاء تصريح لافروف هذا في مؤتمر صحفي عقب مباحثاته مع نظيره الهولندي مكسيم فيرهاخن في 30 أكتوبر/ تشرين الأول بمدينة لاهاي.
وتجدر الإشارة إلى أن الجولة الأولى من المشاورات الخاصة بمسألة الأمن والإستقرار في القوقاز التي جرت في 15 أكتوبر/ تشرين الأول بجنيف، أحبطت بسبب رفض الطرف الجورجي إجراء أية مناقشات مع ممثلي جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية الذين حضروا هذا الإجتماع.
وأكد الدبلوماسي الروسي في المؤتمر الصحفي إلتزام روسيا بخطة "مدفيديف - ساركوزي"، مشددا على "أننا قمنا بكل ما كان مطلوبا منا وفقا لبنود هذه الخطة".
كما قال الوزير الروسي إن موسكو تأمل بأن المحكمة الدولية الجنائية في لاهاي ستنظر في كافة الملفات التي قدمها أكثر من ألفين من  مواطني روسيا الاتحادية الذين تضرروا نتيجة العدوان الجورجي على أوسيتيا الجنوبية في أغسطس/ آب الماضي.
ونوه لافروف بأن شركة "غازبروم" الروسية ستفي بجميع الإلتزامات حسب إتفاقياتها المعقودة مع شركائها الأجنب  فيما يتعلق بإمدادات الغاز إلى أوروبا ،رغم الصعوبات التي أدت إليها الأزمة المالية العالمية الراهنة.
من جانبه أعرب الوزير الهولندي عن أمله في إستئناف المباحثات بين روسيا والإتحاد الأوروبي حول إتفاقية الشراكة الإستراتيجية الجديدة، مشيرا إلى "أن توقيع الإتفاقية الجديدة سيكون لصالح الإتحاد الأوروبي وروسيا، لأننا جيران ونحن في حاجة إلى بعضنا بعضا، على حد قول فيرهاخن".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)