زعيم متمردي الكونغو يعرض وقفا لاطلاق النار

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21733/

حذر زعيم المتمردين في الكونغو الديمقراطية لوران نكوندا الخميس 30 أكتوبر/ تشرين الاول قوات الأمم المتحدة من اعتراض طريق قواته نحو بلدة غوما شرق البلاد، وعرض وقفا لإطلاق النار بعد أن أصبحت قواته على بعد 20 كم من البلدة.

حذر زعيم المتمردين في الكونغو الديمقراطية لوران نكوندا الخميس 30 أكتوبر/ تشرين الاول قوات الأمم المتحدة من اعتراض طريق قواته نحو بلدة غوما شرق البلاد، وعرض وقفا لإطلاق النار بعد أن أصبحت قواته على بعد 20 كم من البلدة.
وتأتي هذه الدعوة بعد أربعة أيام من القتال في مقاطعة شمال كيفو الواقعة شرقي البلاد، حيث تسببت هذه المعارك بوقوع عدد كبير من الضحايا كما دفعت بما لايقل عن 50 ألف شخص  الى الطرق فارين من رحى الاشتباكات بالقرب من غوما.
وكان أعضاء مجلس الأمن الدولي قد أعربوا في بيان صدر عقب جلسة طارئة الأربعاء عن القلق إزاء تجدد العنف المسلح في شرقي الكونغو وحثوا جميع الأطراف على وقف إطلاق النار فوراً، وتطبيق خطة فك الاشتباك، محذرين من مغبة الاقتتال وآثاره على الاستقرار بمنطقة البحيرات العظمى.

الخارجية الروسية تدعو  الى ايقاف العنف المسلح بشرقي الكونغو
اعلنت الخارجية الروسية يوم 30 اكتوبر/تشرين الاول عن ضرورة اتخاذ اجراءات عاجلة وبذل قصارى الجهود لاجل ايقاف تصعيد العنف المسلح بشرقي الكونغو، ودعت أطراف اتفاقيتي "غوما" و"نيروبي" الى تنفيذ تعهداتهم بايقاف اطلاق النار بأسرع وقت.
واضافت ان "روسيا مهتمة في حلول الاستقرار بشرقي الكونغو في اقرب وقت ممكن، وفي تطوير الديمقراطية الفتية هناك، وهي تقف بصلابة لدعم الهيئات الدستورية في البلاد، والالتزام بتطبيق الاتفاقيات التي تم التوصل اليها من قبل جميع الاطراف، وتنفيذ قرارات مجلس الامن. كما وترى الخارجية الروسية ضرورة توحيد جهود التجمعات الاقليمية والدول المجاورة وبالاخص ممثلية الامم المتحدة في الكونغو التي يشارك فيها ممثلون من روسيا،  وتوجيه هذه الجهود نحو احلال السلام وضمان الامن للمواطنين في شرقي الكونغو.
وكانت حدة المعارك بين القوات الكونغولية الحكومية والمتمردين الموالين للجنرال لوران نكوندا، في شرق الكونغو الديمقراطية، قد تصاعدت بحدة ملحوظة يوم 29 اكتوبر/تشرين الاول.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك