376 قتيلاً وجريحاً في سلسلة انفجارات بولاية آسام الهندية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21708/

قتل أكثر من 76 شخصا وجرح نحو 300 آخرين في سلسلة انفجارات بلغ عددها 13 وقعت في عدد من مناطق ولاية آسام شمال شرق الهند. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات غير أن المنطقة تتنازعها عشراتُ المجموعات الإنفصالية التي تتقاتل فيما بينها ومع القوات الحكومية.

قتل أكثر من76شخصا وجرح نحو 300 آخرين في سلسلة انفجارات بلغ عددها 13 وقعت في عدد من مناطق ولاية آسام شمال شرق الهند. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات غير أن المنطقة تتنازعها عشراتُ المجموعات الإنفصالية التي تتقاتل فيما بينها ومع القوات الحكومية.
وبحسب مصادر في الشرطة بالاضافة لشهود عيان فإن حصيلة الإنفجارات قابلة للارتفاع.
وأثقل حصيلة لأعداد الضحايا شهدتها عاصمة الولاية غوهاتي إلى جانب مدينتي كوكراجهار وبربيتا.
وقد وقع أحد الإنفجارات في غوهاتي  على بعد مئات الأمتار من مقر أمانة الولاية التي تؤوي مكاتب رئيس الوزراء، أعلى مسؤول إداري في الولاية.
وفرضت الشرطة الهندية  حظر التجول في المدينة، بعد أن خرج الأهالي إلى الشوارع في ردة فعل احتجاجية. ولم توجه السلطات الهندية اتهامها لجهة معينة.

ولكن المعروف عن منطقة آسام المعزولة، أنه توجد فيها مجموعات مسلحة، تسعى الى الإنفصال عن الهند، وآسام محصورة بين بنغلاديش وبوتان والصين وميانمار، ويربطها ممر ضيق مع باقي الأراضي الهندية.
ويتهم الإنفصاليون الحكومة المركزية في نيودلهي باستغلال الموارد الطبيعية للمنطقة، وحرمان السكان الأصليين من عائداتها، ويعد أغلب السكان في آسام أقرب عرقيا إلى بورما والصين أكثر منهما إلى بقية الهند. وكان أكثر من 10 آلاف شخص قتلوا، جراء أعمال عنف خاضوها من أجل الإنفصال في المنطقة خلال العقد الماضي، فيما دانت الهند سابقا هجمات عديدة على أراضيها، كان يقف وراءها مقاتلون إسلاميون حسب قولها، بالقرب من بنغلاديش.    

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك