سوريا تنفي رسميا سحب قواتها من الحدود مع العراق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21699/

نفت المتحدثة باسم الخارجية السورية أي تحركات لقوات سورية على الحدود مع العراق او ان تكون سوريا قد قلصت اعداد قواتها هناك بعد الغارة الأميركية الأخيرة على منطقة البوكمال.

نفت المتحدثة باسم الخارجية السورية أي تحركات لقوات سورية على الحدود مع العراق او ان تكون سوريا قد قلصت اعداد قواتها هناك بعد الغارة الأميركية الأخيرة على منطقة البوكمال.

 وكانت محطة "الدنيا" السورية  الخاصة قد اعلنت يوم امس عن ان سوريا قامت بتقليص عدد  قواتها المنتشرة على الحدود العراقية. وقد بثت المحطة مشاهد الجنود أثناء انسحابهم من مواقعهم. ونقلت المحطة عن أهالي المنطقة الحدودية أن السلطات السورية سحبت العديد من قوات حرس الحدود. وتأتي هذه التطورات في ظل التوتر السوري الأمريكي المتصاعد بعد الهجوم على منطقة البوكمال.
وكانت سورية قد هددت في السابق بوقف تعاونها مع كل من امريكا والعراق بشان ضبط امن الحدود. كما وكان احد الساسة السوريين قد طالب الولايات المتحدة الامريكية بتقديم ادلة تثبت بان غارتها استهدفت حقا احد الارهابيين في تلك المنطقة.

سوريا ترجىء عقد إجتماع اللجنة العراقية السورية

أكدت مراسلة قناة "روسيا اليوم" أن أعمال اللجنة العراقية السورية المشتركة، التي كان من المقرر إنعقادها في 11-13 نوفمبر/تشرين الثاني، قد أرجئت في رد فعل على الغارة المذكورة.

وأضافت المراسلة أن سوريا تنتظر قدوم أدارة أمريكية جديدة لتحديد طبيعة العلاقة بين البلدين، وبالتالي تتمكن الحكومة السورية على أساسها إتخاذ مواقفها من القضايا الراهنة.

تظاهرة حاشدة في دمشق والسفارة الأمريكية تغلق أبوابها لأسباب أمنية
شهدت دمشق الخميس 30 اكتوبر/تشرين الأول تظاهرة شعبية حاشدة احتجاجاً على الغارة الأمريكية التي استهدفت السكرية في مدينة البوكمال الأحد الماضي وراح ضحيتها 8 أشخاص.

وقد احتشد المتظاهرون في ساحة يوسف العظمة. وحاولت الجموع الاقتراب من مبنى السفارة الأمريكية، لكن قوى الأمن المنتشرة بكثافة منعتهم من ذلك.

وكانت السفارة الأمريكية بدمشق أعلنت أنها ستغلق أبوابها الخميس بسبب إزدياد المخاوف الأمنية.
هذا وتستعد مدن سورية  أخرى لإطلاق مسيرات جماهيرية الاحتجاج على الغارة الأمريكية.

وكانت دمشق قد  أغلقت  المركز الثقافي والمدرسة الأمريكيين بقرار من مجلس الوزراء كرد فعل إجرائي على الغارة الأمريكية على قرية السكرية الحدودية.  وهو قرار بحسب الناطقة باسم الخارجية السورية لا يتطرق إلى العلاقات الدبلوماسية، فهو يتناول مؤسسات ثقافية ليس إلا.

من جانبها قامت السفارة الأمريكية في دمشق بإبلاغ رعاياها وعلى الموقع الالكتروني الخاص بها بأن يبقوا متيقظين لأية أحداث أو ظروف يمكن أن ينتج عنها إيقاف خدمات السفارة في وجه الجمهور لفترة غير محددة في وقت لم تستلم فيه بعد رسميا قرار الحكومة السورية بإغلاق المركز والمدرسة الأمريكيين.

دمشق تنظر في طلب الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة مفتشيها

من جهة أخرى أعلنت  دمشق إنها تنظر في طلب الوكالة الدولية للطاقة الذرية لقيام مفتشيها بزيارة أخيرة إلى سوريا لاستكمال التحقيقات حول الموقع الذي قصفته الطائرات الإسرائيلية العام الماضي.

وذكرت مصادر الوكالة الذرية أن المفتشين سيأخذون عينات من التربة والهواء في موقع الكُبر في محافظة دير الزور السورية، وذلك  لاستكمال التحقيقات حول المزاعم الأمريكية، التي تقول بأن الموقع كان يضم مفاعلا نوويا.
وللإطلاع على تفاصيل رد الفعل السوري في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية