مجلس الأمن يحذرمن وقوع كارثة انسانية بسبب معارك الكونغو الديمقراطية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21692/

أعرب أعضاء مجلس الأمن الدولي في جلسة طارئة عن القلق إزاء تجدد العنف المسلح في شرقي الكونغو وحثوا جميع الأطراف على وقف إطلاق النار فوراً، وتطبيق خطة فك الاشتباك، محذرين من مغبة الاقتتال وآثاره على الاستقرار بمنطقة البحيرات العظمى.

أعرب أعضاء مجلس الأمن الدولي  في بيان صدر عقب جلسة طارئة عن القلق إزاء تجدد العنف المسلح في شرقي الكونغو وحثوا جميع الأطراف على وقف إطلاق النار فوراً، وتطبيق خطة فك الاشتباك، محذرين من مغبة الاقتتال وآثاره على الاستقرار بمنطقة البحيرات العظمى.
وقد حذر الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، من وقوع كارثة إنسانية بسبب القتال المتصاعد بين القوات الحكومية والمتمردين في شرق الكونغو الديمقراطية، والذي أدى إلى هروب الآلاف وإجلاء موظفي منظمات الإغاثة الدولية.
وطلب كي مون من جميع الأطراف وقف إطلاق النار على الفور، وشدد على ضرورة أن يقوم أطراف اتفاقيتي "غوما" و"نيروبي" بتنفيذ تعهداتهم بأسرع وقت.

وكانت حدة المعارك بين القوات الكونغولية  والمتمردين الموالين للجنرال لوران نكوندا، في شرق الكونغو الديمقراطية، قد تصاعدت الأربعاء، في الوقت الذي أعرب فيه مجلس الأمن الدولي عن قلقه إزاء تجدد العنف في هذه الدولة الأفريقية.
وأفادت الوكالة الفرنسية للأنباء بأن القوات الحكومية غادرت أكبر مدن شرقي الكونغو غوما، في الوقت الذي يزحف فيه المتمردون باتجاه المدينة .
وقامت الأمم المتحدة في وقت سابق بإجلاء موظفيها من مدينة غوما، في وقت  فر فيه آلاف المدنيين من المناطق التي تشهد مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية والمتمردين، إذ أن قوات الامم المتحدة كانت مسؤولة عن حماية المدنيين في هذه المنطقة.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك