مجلس الدوما يصادق على معاهدتي الصداقة مع ابخازيا واوسيتيا الجنوبية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21669/

صادق مجلس الدوما الروسي يوم 29 اكتوبر/تشرين الاول بالاجماع على معاهدتي الصداقة والتعاون والمساعدة المتبادلة مع ابخازيا واوسيتيا الجنوبية الموقعة بموسكو يوم 17 سبتمبر/أيلول والمحالة يوم 20 أكتوبر/ تشرين الاول من قبل الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الي مجلس الدوما للبحث.

صادق مجلس الدوما الروسي يوم 29 اكتوبر/تشرين الاول بالاجماع على  معاهدتي الصداقة والتعاون والمساعدة المتبادلة الكبيرتين مع ابخازيا واوسيتيا الجنوبية الموقعة بموسكو يوم 17 سبتمبر/أيلول والمحالة  يوم 20 أكتوبر/ تشرين الاول من قبل  الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الي مجلس الدوما.
يذكر ان  المعاهدتين ترميان الى إنشاء الاساس القانوني لتواجد الوحدات العسكرية الروسية في اراضي الجمهوريتين القوقازيتين "المقرر أن ترابط هناك للمحافظة على السلام في المنطقة وضمان الامن الوطيد". وتتضمن المعاهدتان الالتزامات الخاصة بتقديم المساعدة المتبادلة في حال تعرض احد الطرفين للهجوم. وتنص الوثيقتان ايضأ على الحماية المشتركة للحدود والتعاون في مكافحة الجريمة المنظمة والارهاب الدولي وتجارة  المخدرات . كما تقضي المعاهدتان بالتعاون في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والانسانية. وصرح ليونيد سلوتسكى النائب الاول لرئيس لجنة الشئون الخارجية في البرلمان الروسي لوكالة انباء " ايتار - تاس الروسية" بان المعاهدتين" تؤكدان نهج روسيا الرامي الى تطوير التعاون الواسع النطاق والمتعدد المستويات في المستقبل  مع ابخازيا واوسيتيا الجنوبية ، الامر الذي يعكس العلاقات الوثيقة المقامة تاريخيا بين شعوبنا" . وذكر سلوتسكي بان معاهدتي الصداقة تسريان لمدة عشر سنوات معامكانية  تمديدها لاحقا. وقال سلوتسكي ان عملية الاعتراف بهاتين الجمهوريتين القوقازيين  يحمل طابعا لا رجعة عنه. ولفت سلوتسكي الانظار الى اختلاف المعاهدتين الكبيرتين مع اوسيتيا الجنوبية وأبخازيا عن مثيلاتها المعقودة مع بلدان رابطة الدول المستقلة . وأشار  النائب الاول للجنة البرلمانية الى ان المعاهدتين تقضيان بتقديم المساعدة المتبادلة في حال تكرار استخدام القوة من طرف جورجيا . وينجم عن ذلك تواجد القوات الروسية بشكل دائم في كل من الجمهوريتين. واضاف سلوتسكي  ان هناك عددا  من الاتفاقيات الخاصة التي ستعقد في مجال حراسة الحدود المشتركة وآلية منح الجنسية المزدوجة  لمواطني الجمهوريتين. وتلحق بالمعاهدتين على حد قول سلوتسكي المادة الخاصة التي تسمح باستخدام الروبل الروسي كأحدى  العملات الشرعية المتداولة في ابخازيا واوسيتيا الجنوبية.

ويرى غريغوري كاراسين نائب وزير الخارجية الروسي ان عقد المعاهدتين سيشكل ضمانا لأمن ابخازيا واوسيتيا الجنوبية ويؤمن امكانية قيامهما كدولتين مستقلتين ديمقراطيتين متعددتي القوميات. واستطرد كاراسين قائلا : " ان روسيا بتقديم عونها لاوسيتيا الجنوبية  في صد العدوان الجورجي  والحيلولة دون تكرار السيناريو نفسه في ابخازيا أعادت السلام والاستقرار الى القوقاز.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)