النجارة في لبنان بين الأصالة والحداثة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21662/

تعد المهن والحرف الشعبية القديمة في لبنان جسرا يربط ماضي هذا البلد بحاضره. حرف تجسد أصالة الآباء والأجداد وتذكر اللبنانيين بتاريخهم المجيد وإبداعهم العريق خصوصا في الصناعات اليدوية والحرف التقليدية التي من بينها مهنة النجارة.

تعد المهن والحرف الشعبية القديمة في لبنان جسرا يربط ماضي هذا البلد بحاضره. حرف تجسد أصالة الآباء والأجداد وتذكر اللبنانيين بتاريخهم المجيد وإبداعهم العريق خصوصا في الصناعات اليدوية والحرف التقليدية التي من بينها مهنة النجارة.
 كانت سوقُ النجارين في الماضي مقصداً للبنانيين والسياح من مختلف المناطق، الذين يزورونَ مدينةَ صيدا ويقضون ساعاتٍ في اسواقِها القديمة، تضم هذه السوق 50 دكانا ومع ظهور الماكنات الجديدة المستخدمة في مجال النجارة. باتت السوق تقتصر في يومنا هذا على 10 دكاكين فقط من بينهم دكان تصنعُ فيه الطاولات والطبليات والمناخل والقباقيب، مضيفاً اليها لمسة فنيةً خاصة.
تمتدُ سوق النجارين من مدخل كنيسة مار نيقولا للروم الارثوذكس شرقاً الى سوق الخياطين غرباً، وقد أعيد ترميمها مؤخراً، في محاولة لإعادة إحياء صناعة الخشب التقليدية.
يقتصرُ العاملونَ في سوقِ النجارين على كبارِ السن دون سواهم باعتبارها حرفةٌ تكاد لا تغني من جوع.  وذلك بسب حالةِ الركود الحاصلة من جراء الوضعِ الاقتصادي المتردي وتراجع الطلب على السلع الخشبية المعروضة في السوق والتي باتت تستخدمُ للزينة فقط.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)