مقتل أكثر من 200 باكستاني وآلاف المشردين إثر زلزال وهزة ارتدادية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21653/

قتل أكثر من 200 باكستاني وتعرض 15 الفا للتشريد ودمر الف منزل، إثر زلزال قوي وهزة ارتدادية ضربتا إقليم بلوشستان جنوب غربي باكستان. فيما كثفت فرق الإنقاذ جهودها بحثا عن ناجين تحت الأنقاض.

قتل أكثر من 200 باكستانيا وتعرض 15 الفا للتشريد ودمر الف منزل، إثر زلزال قوي وهزة ارتدادية ضربتا إقليم بلوشستان جنوب غربي باكستان. فيما كثفت فرق الإنقاذ جهودها بحثا عن ناجين تحت الأنقاض.
وقد صرح وزير الموارد في إقليم بلوشستان أن 8 قرى في منطقة زيارات، التي تعتبر من أهم المدن السياحية في الإقليم، تضررت بشدة.

من جهته أعرب الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري عن حزنه للخسارة الفادحة في الأرواح ووجه نداء الى الحكومة الاتحادية وحكومات الأقاليم لإغاثة المتضررين ومساعدتهم دون تأخير وإرسال المعونات الطبية واتخاذ التدابير اللازمة.

وقد ضرب هذا الزلزال منطقة بلوشستان القبلية جنوب غرب باكستان فجر يوم الأربعاء 29 أكتوبر/تشرين الأول،  مخلفا دمارا واسعا في المنطقة وزاد حصيلة القتلى والجرحى والمنكوبين، المتوقع إرتفاعها.

ومع انبلاج ضوء النهار بدأ المنكوبون البحث عن قريب أو عزيز طمر تحت الأنقاض، وانضمت قوات الجيش إلى جهود الإغاثة ومساعدة الحكومة المحلية لضعف إمكاناتها في مواجهة آثار الزلزال.
وقد أشارت التقارير الحكومية إلى أن المئات ما زالوا تحت الأنقاض، وأعلنت حكومة إسلام آباد إرسال قوافل إغاثة ومساعدات طبية وغذائية للمنكوبين.
من جهتها قدرت دائرة رصد الزلازل شدة الهزة الأرضية ب6،4 على مقياس ريختر. وهي القوة التي تكفي لتدمير مئات المنازل في منطقة يمثل الطين والحجر مواد البناء الأساسية فيها.

وذكر مسؤولون في مدينة كويتا عاصمة الإقليم، أن العديد من المباني دمرت، وأن حالة من الذعر والفوضي حلت بالسكان.

يذكر أن هذه المدينة قد تعرضت لزلزال مدمر عام 1935 ، وأدى إلى مقتل نحو 30 ألف شخص، بينما خلف زلزال عام 2005 نحو 80 ألف قتيل ومئات الآلاف من المشردين.

وفي خبر لاحق ذكرت الانباء الواردة من المنطقة المنكوبة ان زلزالاً ارتدادياً آخر بقوة 6،2  ضرب مدينة كويتا ، ولكن لم تعرف حتى الان حجم الاضرار والضحايا  الناجمة عنه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)